عاجل

اخر الاخبار اليوم - سعيّد : التجاذبات السياسية تحد من فاعلية مجلس الأمن

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الرئيس التونسي قيس سعيّد في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس 24 سبتمبر، إن التجاذبات السياسية تحدّ من فاعلية مجلس الأمن في معالجة الأزمات والنزاعات المطروحة على جدول أعماله وخاصّةً منها القضيّة الفلسطينيّة العادلة.

وأضاف سعيّد أنه “من المرجح أن يواجه العالم أزمةً ماليّةً ستعصف باقتصاديات الدول وتدفع الملايين نحو الفقر والبطالة”، لافتًا إلى أن “تداعيات فيروس كورونا من المتوقع أن تكون الأسوأ منذ القرن الماضي بل ربّما في تاريخ الإنسانيّة جمعاء”.

ونبّه إلى ضرورة استيعاب التهديدات الأمنية غير التقليدية التي يشهدها العالم اليوم أن “العالم يواجه تهديدات على غرار الأوبئة والكوارث الطبيعية وتغيّر المناخ والجرائم السيبرنية”.

ودعا المجتمع الدولي إلى مواصلة تقديم الدعم اللّازم للقارة الإفريقية ومساعدتها على دعم إمكانياتها الواعدة وتعزيز فرص التنمية من خلال إعادة هيكلة ديونها، بما يعزّز الأمن داخل القارّة.

كما أفاد أنّ تونس دعت منظمة الأمم المتحدة إلى وقف فوري لإطلاق النار في جميع أنحاء العالم والالتزام بهدنة إنسانيّةً في مختلف مناطق النزاعات لمجابهة عدوّ خفيّ (في إشارة لجائحة كورونا) تماهيًا مع مبادرة الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريتس.

وأكّد رئيس الجمهورية في الختام أنّ الاضطرابات الاقتصادية والتأثيرات الاجتماعية المنجرّة عن جائحة كورونا قد تستمرّ لفترة طويلة وأنّ تجاوزها يستوجب عدّة مراجعات عميقة بدءًا من منظومة الحوكمة العالميّة، مجدّدًا تمسّك تونس بأهمية العمل المشترك وبلورة رؤية مشتركة للتعاون تتفق بشأنها جميع الأطراف من أجل تطويق الجائحة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة لسنة 2030.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة تونس

0 تعليق