اخبار عمان - كورونا يطارد الاقتصاد العالمي ويدفع بالملايين إلى خانة الفقر المدقع

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

■ اختبارات المدارس «عن بعد» فـي السعودية
■ قطر توقع اتفاقا لشراء لقاح «مودرنا»
■ أعلى معدل وفيات يومي فـي الأردن
■ أكثر من 3000 إصابة جديدة فـي تونس
■ وفاة كل 5 دقائق فـي إيران والمستشفيات تكافح
■ وفيات جديدة فـي البرازيل وأميركا
■ رقم قياسي يومي من الإصابات فـي إيطاليا
■ 52 ألف إصابة جديدة بفرنسا
■ النمسا تتجه لإغلاق ثان
■ سلوفينيا تفرض مزيدا من القيود
■ تحذير فـي ألمانيا من أشهر صعبة للغاية
■ الصين تجري حملة اختبارات لجميع سكان كاشجار
■ اللقاح الهندي قد يكون جاهزا بحلول يونيو

القاهرة ـ عواصم ـ وكالات:
قفزات كبيرة لأعداد الإصابة بفيروس كورونا وأرقام قياسية تحطم بعضها البعض يوميا، عادت معها العديد من دول العالم لتفرض إجراءات صارمة في محاولة لاحتواء تفشي الجائحة بصورة أكبر. ووسط دراسات هنا وأخرى هناك تتحدث عن موعد لقاح أو علاج منتظر لتخليص العالم من هذا الكابوس الذي أودى بحياة ما يقرب من مليون وربع المليون شخص وبلغت حصيلة إصاباته أكثر من ثلاثة وأربعين مليون حالة، إلا أن واقع الأمر هو ازدياد مطرد في أعداد الإصابات والوفيات يلقي بظلال قاتمة على اقتصاد العالم والأوضاع المالية لسكان الكرة الأرضية برمتها.

صحيفة الجارديان البريطانية تقول إن أرقاما رسمية تكشف عن فجوة مالية هائلة في بريطانيا ناجمة عن أزمة جائحة كورونا، مشيرة إلى أن واحدة من كل ثلاث أسر تشهد انخفاضا في الدخل. واستشهدت الصحيفة بما كشفت عنه هيئة السلوك المالي من نظرة عامة قاتمة على الشؤون المالية الشخصية في بريطانيا، حيث قالت إن 12 مليون بالغ يصارعون لسداد فواتيرهم، بزيادة مليوني شخص عند بداية تفشي الفيروس في فبراير الماضي. ووجدت هيئة السلوك المالي أيضا أن 31 % من الأسر البريطانية شهدت انخفاضا في الدخل، وخسرت العائلات المتضررة تقريبا حوالي ربع دخلها.

وبنظرة أشمل يقول خبراء اقتصاد إن مئات الملايين حول العالم تضرروا جراء جائحة كورونا، وقدر تقرير حديث للبنك الدولي أن ما بين 88 مليونا و114 مليون شخص أصبحوا في فقر مدقع. وبحسب التقديرات التي يصدرها البنك كل عامين بشأن مستوى الفقر العالمي ، والذي نشرته صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية مؤخرا، تعد هذه الأرقام أكبر زيادة في معدلات الفقر المدقع منذ عام 1990 عندما بدأ البنك تسجيل وحفظ البيانات. ويقدر البنك الدولي أن ما بين 703 ملايين و729 مليون شخص حول العالم يعيشون الآن في فقر مدقع، وأن العدد قد يرتفع أكثر عام 2021، بينما كان البنك قد قدر قبل جائحة كورونا أن عدد من سوف يعيشون في فقر مدقع في عام 2020 يبلغ 615 مليونا.

خليجيا، قالت وزارة التعليم في السعودية إن “الاختبارات النهائية للفصل الدراسي الأول ستكون عن بُعد، من خلال منصة مدرستي للمدارس الحكومية والأهلية المستفيدة من المنصة، أو المنصات التعليمية الأخرى التي تستخدمها المدارس الأهلية والعالمية”. من جهتها، نقلت وكالة الأنباء القطرية عن مسؤول في قطاع الصحة قوله إن قطر وقعت اتفاقا مع شركة مودرنا للأدوية لشراء لقاح محتمل للوقاية من كوفيد19 بمجرد اعتماده وإثبات صلاحيته للاستخدام العالمي.

الى ذلك، أعلنت وزارة الصحة الأردنية، تسجيل أعلى عدد وفيات يومي بمرض “كوفيد 19” منذ تفشي الوباء، فيما صدرت أوامر ملكية للتعامل مع الجائحة. حيث تم تسجيل (39) حالة وفاة بحسب التقرير الحكومي اليومي. وفي مصر، أعلنت وزارة الصحة والسكان تسجيل 143 اصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد ووفاة 12 حالة جديدة. بدورها، سجلت تونس حصيلة إصابات قياسية بفيروس كورونا المستجد مع إصابة أكثر من 3000 شخص، فيما اقترب عدد الوفيات من الألف منذ بداية تفشي الوباء في فبراير الماضي.

دوليا، قالت سلطات الصحة الإيرانية إن قدرة مستشفيات العديد من أقاليم إيران على استيعاب حالات كوفيد19 تنفد بينما صار فيروس كورونا المستجد يتسبب في حوالي 300 وفاة يوميا أي حالة وفاة كل خمس دقائق.
من جانبها، أعلنت وزارة الصحة البرازيلية تسجيل 231 حالة وفاة جراء مرض كوفيد19 و13493 إصابة بفيروس كورونا. في سياق متصل، قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن إجمالي عدد الوفيات بلغ 224221 بعد أن أودى الوباء بحياة 828 آخرين. كما أظهرت بيانات رسمية أن بريطانيا سجلت 19790 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و151 حالة وفاة. في حين، قالت وزارة الصحة الفرنسية إنها رصدت 52010 حالات إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا. من جهته، هدد المستشار النمساوي سيباستيان كورتس بفرض إغلاق ثان كملاذ أخير إذا لم يهدأ الارتفاع الحالي في حالات الإصابة بفيروس كورونا. وفي ألمانيا حذرت المستشارة أنجيلا ميركل من أوقات صعبة قادمة، حيث ينتشر فيروس كورونا المستجد سريعا، وفقا لتقرير إعلامي. وذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية أن ميركل قالت لرؤساء كتل الولايات البرلمانية لحزبها في مؤتمر عبر تقنية الفيديو إن “هناك أشهرا قادمة صعبة للغاية”. الى ذلك، أعلن رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ،عن إصابته بفيروس كورونا المستجد. وقال بوريسوف إنه سبق أن خضع لاختبار الكشف عن الإصابة بالفيروس مرتين وكانت النتائج سلبية.

آسيويا، أعلنت سلطات مدينة كاشجار، الواقعة بمنطقة شينجيانج الصينية ذاتية الحكم، أنها شرعت في حملة واسعة النطاق لإجراء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد للمواطنين الصينيين، عقب رصد حالة إصابة لا تظهر عليها أعراض، وحتى الآن تم جمع أكثر من 300 ألف عينة، وتأمل المدينة في الانتهاء من إجراء اختبارات لجميع سكانها البالغ عددهم 630 ألفا في غضون يومين. وفي الهند، أعلن المدير التنفيذي لشركة “Bharat Biotech” أن لقاح فيروس كورونا “Covaxin” الهندي من الشركة قد يكون جاهزا بحلول يونيو 2021، حسبما كتبت صحيفة إنديان إكبريس. وقال: “أعتقد أننا سنحصل على جميع التصاريح خلال الربع الثاني من عام 2021.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن (عمان)

أخبار ذات صلة

0 تعليق