الاخبار اليوم - بطولة دوري أبطال محمد مجدي أفشة باقتدار.. 3 مشاهد تلخص الحكاية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

توج النادي الأهلي ببطولة دوري أبطال أفريقيا للمرة التاسعة في تاريخه بعد فوزه على نظيره نادي الزمالك بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعتهما منذ قليل في نهائي المسابقة.

ليلة كان بطلها باقتدار لاعب الأهلي محمد مجدي أفشة، الذي أحرز الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 85 بتسديدة قوية ومفاجئة، ليخطف معها قلوب الأهلاوية بعد أن هاجموه مرارًا وتكرارًا، وخرج البعض نادبًا حظه وحظ فريقه بعد رحيل عبدالله السعيد وردد البعض مقولة " ملوش بديل" في إشارة لضعف مستوى أفشة ومن يلعب في الأهلي في مركز صانع الألعاب.

هي بطولة دوري أبطال محمد مجدي أفشة إن  أمككنا القول.. فهدف أفشة في النهائي ليس هو الثابت الوحيد لذلك.

الثابت الأول: كان هدف محمد مجدي أفشة الذي أهل الأهلي لدور ربع النهائي، فالأهلي كان يحتاج لنقطة للتأهل مع تبقي مباراة فاصلة وحاسمة أمام الهلال السوداني في أم درمان.

في ظل سعي الهلال لتسجيل هدف سيقصي الأهلي من البطولة، ظهر أفشة من حيث لا ندري، ليحرز هدفًا لفريقه، كان هو المؤهل للدور القادم بعد تسجيل الهلال هدفًا بعد ذلك.

الثابت الثاني: كان هدف محمد مجدي أفشة الذي فتح باب العبور للمباراة النهائية.. هدفه أمام الوداد في ذهاب دور نصف النهائي في المغرب، فتح الباب لتسجيل هدف آخر وحسم نتيجة مباراة الذهاب بهدفين ووضع قدمًا في المباراة النهائية.

الثابت الثالث: كان هدف محمد مجدي أفشة اليوم في نهائي البطولة والذي أهدى النجمة التاسعة السمراء للمعشوق الأول، النادي الأهلي.. هدفه الثاني في مرمى الزمالك قبل نهاية الوقت الأصلي بخمس دقائق، كان هو الحاسم والجالب للبطولة التاسعة.. بطولة كان بطلها محمد مجدي أفشة باقتدار.

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق