اخبار اليوم : "وإذا دماؤنا سئلت بأي ذنب قتلت".. سوري موالٍ يوجه رسالة لاذعة إلى بشار الأسد

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وجه مواطن سوري موالٍ من الساحل السوري رسالة لاذعة لرئيس النظام بشار الأسد وزوجته أسماء؛ خلال تعليقه على مرسوم جمهوري نشرته صفحة رئاسة الجمهورية، تحت عنوان "وإذا دماؤنا سئلت بأي ذنب قتلت".

وهاجم الموالي الذي يحمل حسابه اسم "أسمر النعيمي" النظام على خلفية الجنائز اليومية وقوافل القتلى في مناطق الساحل السوري، في مأساة وصفها بـ"الهلوكوست".

وأضاف أن الدماء التي أهريقت بالساحل السوري بذلت من أجل طغم فساد وزعران ومديري مافيات وعصابات من عائلة الأسد ومخلوف وشاليش وغيرها من عائلات المافيات، وسيدة المافيات أسماء الأسد.

وبعد حصول التعليق على تفاعل كبير وخصوصًا من قِبل الموالين؛ قامت صفحة "رئاسة الجمهورية العربية السورية" بحذف المنشور.

وكثُرت خلال الفترة الماضية عمليات الانتقاد العلني من قِبل الموالين لشخصيات كبيرة في نظام الأسد، وعلى رأس أولئك الموالين الفنانين السوريين وبعض الإعلاميين والمقربين من عائلة الأسد.

وتشهد مناطق الساحل السوري ازديادًا ملحوظًا في وتيرة الاستياء والغضب والكره لسياسة النظام نتيجة الخسائر البشرية الكبيرة في أبناء الساحل، وخصوصًا طوطوس، في معركة لا تبدو نهايتها في الأفق القريب.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدرر الشامية

أخبار ذات صلة

0 تعليق