اخبار اليوم : حواجز نظام الأسد تبتز الأهالي في غوطة دمشق الشرقية وتجبرهم على دفع إتاوات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشفت مصادر إعلامية عن قيام نظام الأسد بفرض ضرائب على السكان بغوطة دمشق الشرقية، وابتزازهم على حواجزه المنتشرة بين مدنها وبلداتها.

وذكر موقع "العربية نت" أنه رغم الأزمات التي تعصف بمناطق النظام والواقع المعيشي الصعب فإن حواجز نظام الأسد المنتشرة في المنطقة تفرض إتاوات كبيرة ترهق السكان.

وأضاف أن تلك الحواجز تفرض على الصهاريج المحملة بالوقود ضرائب كبيرة، تتراوح بين 50 إلى 300 ألف ليرة، مقابل السماح لها بالدخول إلى المنطقة.

وأشار إلى أن الأهالي يشتكون من الحاجز التابع للأمن العسكري، عند مدخل بلدة عين ترما، من اتجاه جسر الكباس، والذي لا يترك آلية محملة بالوقود إلا ويفرض عليها دفع مبالغ مالية كبيرة.

وأوضحت المصادر أن حاجز "النور" التابع للأمن العسكري والمخابرات الجوية، على طريق المليحة- الغوطة الشرقية، يفرض إتاوات على جميع الصهاريج، وفي كثير من الأحيان يسرق بعض الوقود.

وتعاني مناطق سيطرة الأسد من أزمة اقتصادية غير مسبوقة، انعكست على كل مفاصل الحياة، من وقود وغاز وكهرباء وماء...، كما تسببت بارتفاع كبير في نسبة البطالة والفقر بين السوريين ضمن تلك المناطق.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدرر الشامية

أخبار ذات صلة

0 تعليق