الأردن يدعو لعقد مؤتمر لوزراء الشؤون الاجتماعية العرب حول كورونا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

جى بي سي نيوز  :-  دعا الأردن وزراء الشؤون الاجتماعية العرب وكافة المجالس الوزارية العربية المعنية، لعقد مؤتمر وزاري موسع، لتعزيز جهود الدول العربية لاحتواء تداعيات جائحة كورونا، سيما الفئات الأكثر ضعفا وفي مقدمتها الاشخاص ذوو الاعاقة، والعمل بشكل مستمر على وضع مسارات التعافي ضمن منظومة عمل عربي مشترك، كون التعافي من هذه الأزمة يتطلب نهجاً جديداً بمشاركة الجميع.
وقال وزير التنمية الاجتماعية، رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب ايمن المفلح، إن أزمة كورونا ألقت بظلالها بشكل كبير على كافة الشرائح الاجتماعية، وبشكل أكبر على الأشخاص ذوي الإعاقة، مشيرا الى ان المنطقة العربية تأثرت كما دول العالم بتداعيات جائحة كورونا خاصة في ظل التحديات الاقتصادية والاجتماعية والتي تُعاني منها بعض دول المنطقة.
وأضاف المفلح خلال مشاركته عبر المنصة الرقمية في اجتماع "الورقة المفاهمية حول حماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في الأوبئة و الازمات" والذي نظمته جامعة الدول العربية ومنظمة "الاسكو"، على هامش أعمال الدورة الخاصة بالدول الأطراف في اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، ان "هذه الدول مجموعة اتخذت من تدابير وإجراءات للحد من انتشار الفايروس تضمنت الإغلاقات ومنع التنقل، واجراءات أخرى تتعلق بالتعلُم والعمل عن بعد سيما في بداية الأزمة والتي كان لها الأثر الكبير في صعوبة الوصول لبعض الخدمات الصحية والاجتماعية والتعليمية لهذه الفئة الهامة".
وأشار المفلح الى ان الأردن كان من أوائل الدول التي صادقت على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، والعديد من الاستراتيجيات الوطنية المتعلقة بتقديم الخدمات وإدماج الاشخاص ذوي الاعاقة، كان آخرها الاستراتيجية الوطنية لبدائل الإيواء والتي تقوم على نهج دمج الأشخاص ذوي الاعاقة مع اسرهم وضمن مجتمعاتهم ، وفق بترا . 
وبين ، ان الاردن اتخذ ضمن الخطة الوطنية للاستجابة لجائحة كورونا العديد من التدابير والإجراءات للتصدي لهذه الجائحة لحماية وسلامة مواطنيها، من خلال إصدار سلسلة من الإجراءات تضمنت قضايا الأشخاص ذوي الاعاقة، من ضمنها اجراءات في مجال التعليم وتوفير المناهج للطلاب ذوي الاعاقة بكافة فئاتهم، وانشاء قنوات ومنصات خاصة باحتياجاتهم، ودعم المبادرات الصحية والنفسية والاجتماعية، وتطوير الخدمات لتسهيل الوصول إليها، وكذلك متابعة حالات العنف، وانشاء منصات لتلقي اللقاحات، واعطاء الاولوية للاشخاص ذوي الاعاقة لتلقي اللقاحات.
وعبر المفلح، عن امله في أن يتم رفع مخرجات هذا الحدث العربي الدولي لتكون محورًا هامًا في أعمال مؤتمر وزراء الشؤون الاجتماعية العرب، وبما يسهم في تعزيز الجهود الرامية الى تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030 والاتفاقية الدولية للاشخاص.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : جي بي سي نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق