اخر الاخبار - فلسطين: أعراض الصداع عند الأطفال وطرق العلاج

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة الفلسطينية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

بيت لحم 2000 - الصداع هو ألم في منطقة الرأس أو الوجه ويمكن أن يكون الصداع منفردًا أو متكررًا بطبيعته، ويصاب الأطفال بالصداع أيضاً مثلهم مثل الكبار، لذا من المهم معرفة أعراض الصداع عند الأطفال وطرق علاجه، وفقاً لموقع " hopkinsmedicine".

أعراض الصداع عند الأطفال 

هناك العديد من الطرق المختلفة لتصنيف حالات الصداع. طريقة واحدة تقسم الصداع إلى فئتين:

أولا الصداع الأساسي

تحدث هذه عادة بسبب شد العضلات، أو توسع الأوعية الدموية ، أو تغيرات في الاتصال بين أجزاء من الجهاز العصبي ، أو التهاب الهياكل في الدماغ ولا ترتبط بحالة طبية أخرى تشمل أنواع الصداع الأولي ما يلي:

الصداع النصفي

قد يبدأ الصداع النصفي مبكرًا في مرحلة الطفولة تشير التقديرات إلى أن ما يقرب من 20 % من المراهقين يعانون من الصداع النصفي متوسط ​​عمر ظهور المرض هو 7 سنوات للأولاد و 10 سنوات للفتيات.

 غالبًا ما يكون هناك تاريخ عائلي للإصابة بالصداع النصفي. قد تعاني بعض الإناث من الصداع النصفي الذي يرتبط بفترات الطمث.

في حين أن كل طفل قد يعاني من الأعراض بشكل مختلف ، فإن الأعراض التالية هي أكثر أعراض الصداع النصفي شيوعًا:

-ألم في أحد جانبي الرأس أو كليهما (قد يشكو بعض الأطفال الصغار من الألم في كل مكان)

-قد يكون الألم نابضًا أو خفقانًا (على الرغم من أن الأطفال الصغار قد لا يكونوا قادرين على وصف ألمهم)

-حساسية تجاه الضوء أو الصوت

-الغثيان أو القيء

-عدم ارتياح في البطن

-التعرق

-قد يصبح الطفل هادئًا أو شاحبًا

يعاني بعض الأطفال من هالة قبل الصداع النصفي، مثل الإحساس بوميض الأضواء أو تغير في الرؤية أو الروائح الكريهة.

أعراض صداع التوتر

صداع التوتر هو أكثر أنواع الصداع شيوعًا. غالبًا ما يكون التوتر والنزاع العقلي أو العاطفي من العوامل المسببة للألم المرتبط بصداع التوتر. في حين أن كل طفل قد يعاني من الأعراض بشكل مختلف ، فإن الأعراض التالية هي أكثر أعراض صداع التوتر شيوعًا:

-ظهور بطيء للصداع

-عادة ما يؤلم الرأس في كلا الجانبين

-يكون الألم خفيفًا أو يشبه العصابة حول الرأس

-قد يشمل الألم الجزء الخلفي من الرأس أو الرقبة

-الألم خفيف إلى متوسط ​​، لكنه ليس شديدًا

-تغيير في عادات نوم الطفل

-لا يعاني الأطفال المصابون بصداع التوتر عادةً من الغثيان أو القيء أو حساسية الضوء.

 أعراض الصداع العنقودي

يبدأ الصداع العنقودي عادةً في الأطفال الأكبر من 10 سنوات ، وهو أكثر شيوعًا عند الذكور المراهقين يحدث الصداع العنقودي عادة في سلسلة قد تستمر لأسابيع أو شهور ، وقد تعود هذه السلسلة من الصداع كل عام أو عامين أعراض الصداع العنقودي:

-ألم شديد في جانب واحد من الرأس ، خلف عين واحدة عادةً

-قد يكون للعين المصابة جفن متدلي أو بؤبؤ صغير أو احمرار وتورم في الجفن

-سيلان الأنف أو احتقانها

-تورم في الجبهة

اعراض الصداع عند الاطفال

ثانياً الصداع الثانوي

هذا الصداع ناتجة عن سبب عضوي في الدماغ (مشاكل في بنية الدماغ) بسبب حالة صحية أو مرض آخر ، وهي أقل أنواع الصداع شيوعًا.

علاج الصداع عند الأطفال

سيحدد طبيب طفلك علاجًا محددًا للصداع بناءً على:

-عمر طفلك وصحته العامة وتاريخه الطبي

-مدى الصداع

-نوع الصداع

-تحمل طفلك لأدوية أو علاجات معينة

الهدف النهائي من العلاج هو منع حدوث الصداع تعتمد الإدارة الطبية على التحديد الصحيح لنوع الصداع وقد تشمل:

-استرخاء الطفل في بيئة هادئة ومظلمة

-الأدوية ، على النحو الموصى به من قبل طبيب طفلك

- ادارة الاجهاد وتجنب التوتر

- تجنب المسببات المعروفة ، مثل بعض الأطعمة والمشروبات ، وقلة النوم ، والصيام

- تغييرات النظام الغذائي

- ممارسه الرياضة

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة الفلسطينية والعربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : راديو بيت لحم

أخبار ذات صلة

0 تعليق