عاجل

نصر الله: لبنان على حافة الانهيار ونحتاج لحكومة إنقاذ وإصلاح

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

جي بي سي نيوز :- رحب الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، اليوم الاثنين، بتشكيل الحكومة في هذه المرحلة الصعبة من تاريخ لبنان، موجها الشكر إلى رئيس الحكومة السابق حسان دياب الذي عمل طوال فترة تصريف الأعمال لمدة عام كامل.

وقال نصرالله، في كلمة له، إنه "يتطلع إلى حكومة تقوم بالإنقاذ والإصلاح"، مؤكدا أن البلد أصبح في قلب الانهيار، والمطلوب من الجميع التضامن للتخفيف عن الناس وإعطاء الحكومة الوقت المطلوب لها للإنجاز.

وأعرب عن تأييد حزب الله التحضير للانتخابات النيابية والبلدية وإجراءها في موعدها، داعيا إلى منح الحكومة الثقة في أسرع وقت لأن الوقت أصبح ضيقا وعليها القيام بمجموعة من الخطوات الإصلاحية.

وحول البواخر الايرانية، اوضح بانه خلال الفترة الماضية وخلال حركة السفينة في البحر اجرينا اتصالات لان كان لدينا خيارين اما ان ترسو السفينة على الشواطئ اللبنانية وتفرغ حمولتها في لبنان او تذهب الى سوريا الى بانياس، ونحن وجدنا من خلال الاتصالات أن مجيئ الباخرة الى المنشآت اللبنانية سيشكل حرجًا كبير للدولة ونحن لا نريد لا نريد أن نحرج الدولة طالما هناك خيار آخر، وعليه قمنا بالذهاب الى الخيار الاخر اي ان ترسو في بانياس.

ولفت الى ان الدولة السورية سهلت الحركة في مرفأ بانياس وقامت بتأمين الصهاريج لنقل المشتقات النفطية ونتوجه بالشكر الى الدولة السورية على مساهمتهم في نجاح هذه الخطوة حتى الان.

واعلن عن وصول الباخرة الاولى الى مرفأ بانياس يوم الاحد الماضي عند الساعة الثانية والنصف، وبدأت بتفريغ الحمولة وقد تنتهي اليوم من التفريغ على ان يبدأ نقل هذه المادة الى البقاع يوم الخميس المقبل، وسيتم النقل الى منطقة بعلبك الى خزانات محددة ليتم توزيعها بعد ذلك.

واشار  نصرالله الى ان هناك من اعتبر ان الوعد باستقدام المشتقات النفطية من ايران هو للاستهلاك الشعبي، كما كانت هناك تعليقات ورهانات متعددة واليوم سقطت هذه الرهانات، وهناك من اعتبر ان الوعد باستقدام المشتقات النفطية هو للاستهلاك الاعلامي وهذا الرهان انتهى، وهناك من قال ان هذا الوعد غير قابل للتحقق وهذا انتهى أيضا.

ولفت الى ان البعض راهن على ان اسرائيل لن تسمح بوصول البواخر الى لبنان لكن فات هؤلاء ان الاسرائيلي كان في مأزق ومعادلة الردع القائمة في لبنان، وادخال البواخر الى لبنان ضمن هذه المعادلة سمحت بوصول الباخرة الاولى سالمة غانمة والبواخر القادمة ايضا.

وذكر بان كل الرهانات التافهة انتهت ووصلنا الى مرحلة العمل الحقيقي والجاد ولعدم الاصغاء الى الاصوات التافهة.

ووقع الرئيس اللبناني، ميشال عون، ورئيس الوزراء، نجيب ميقاتي، الجمعة الماضية في قصر بعبدا، على مرسوم تشكيل الحكومة، بحضور رئيس مجلس النواب، نبيه بري، وذلك بعد فراغ حكومي استمر لأكثر من عام. وتعهدت حكومة ميقاتي بالقيام بالإصلاحات الضرورية لإنقاذ لبنان، ووقف الانهيار الذي يعاني منه منذ أزمة انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس/ آب من العام الماضي.

سبوتنيك + وكالات لبنانية 

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : جي بي سي نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق