وزراء الطاقة والمياه والزراعة والنقل السوريون يزورون الأردن الاثنين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

جى بي سي نيوز  :- قالت معلومات أن وزراء، "الطاقة، والمياه، والزراعة، والنقل" السوريين يزورون الأردن، الاثنين، لعقد لقاءات مشتركة لمناقشة عدة ملفات، منها الطاقة والمياه.

رئيس هيئة قطاع النقل البري، طارق الحباشنة : إنّ الأسبوع الحالي سيكون هناك لقاءات مع الجانب السوري، لمناقشة المعضلات والمشكلات التي تحول دون عودة حركة نقل البضائع بين الجانبين.

"نتفاءل في مدة قريبة جدا أن نتجاوز العوائق مع الجانب السوري لفتح الحدود ونطمئن المواطنين أن هناك بشائر بعودة حركة الشاحنات والبضائع مع سوريا." وفقا للحباشنة.

و بين الحباشنة، أنّ الاجتماع مع الوفد الوزاري السوري سيكون في وزارة الصناعة والتجارة، على مدار يومين.

وأشار، إلى أنه سيكون هناك حضور من "وزارة النقل، هيئة تنظيم قطاع النقل البري، تجار، وأشخاص معنيون بنقل البضائع والشاحنات، بالإضافة إلى أشخاص من سوريا".

ورجح، "تذليل جميع الصعوبات بين البلدين للعودة إلى حركة انسيابية إلى تركيا وأوروبا"، معتبرا أنه (مهم) لمصلحة البلدين.

ولفت الحباشنة، إلى أن "الجانب السوري سيكون على مستوى وزراء ومعنيين بالتجارة والنقل، حيث ستكون هناك نتائج مبشرة".

وبحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، مع وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الخطوات التي يقوم بها البلدان لزيادة التعاون في مجالات مختلفة ، وفق المملكة . 

كما بحثا خلال اجتماع في مبنى الأمم المتحدة في نيويورك، الأربعاء الماضي ضمان أمن الحدود المشتركة، بما ينعكس خيراً على البلدين والشعبين.

‎كما بحث الوزيران تزويد الطاقة الكهربائية للبنان من الأردن؛ والغاز المصري عبر سوريا، بما يُساعد على تجاوز أزمة الطاقة.

واستعرضا الجهود المبذولة للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية ومعالجة تبعاتها بكل جوانبها.

رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء يوسف الحنيطي، استقبل الأحد الماضي، في عمّان وزير الدفاع/ رئيس أركان الجيش السوري العماد علي أيوب.

وتم خلال اللقاء بحث العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها تنسيق الجهود لضمان أمن الحدود المشتركة بين البلدين، والأوضاع في الجنوب السوري، ومكافحة الإرهاب، والجهود المشتركة لمواجهة عمليات التهريب عبر الحدود وخاصة تهريب المخدرات.

وجاء اللقاء في إطار الحرص المشترك على زيادة التنسيق في مجال أمن الحدود بما يخدم مصالح البلدين.

كما بحث رئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي العلاقات الاقتصادية بين الأردن وسوريا، السبت 3 نيسان/ابريل 2021، حيث التقى وزير الاقتصاد السوري.

وقال الكباريتي :  إنّ العلاقة الأردنية - السورية متجذرة وتاريخية والزيارة تأتي لتأكيد عمق العلاقة الاقتصادية بين القطاع الخاص الأردني ونظيره السوري، متأملا أن تنعكس الزيارة على زيادة التبادل التجاري بين البلدين.

وكان الكباريتي، التقى في فبراير/ شباط 2021 وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك السورية طلال البرازي، لتفعيل وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين الأردن وسوريا.

وخلص اجتماع عقد في فبراير/شباط الماضي في دمشق، بين غرفة تجارة الأردن واتحاد غرف التجارة السورية، إلى أن القيود الإدارية والإجراءات المفروضة على تبادل السلع والرسوم المالية على حركة الترانزيت، تعتبران أهم قضيتين تواجهان مبادلات الأردن وسوريا التجارية.

وأوصى الاجتماع باستثناء البضائع التي يحتاجها السوقان في البلدين من قيود المنع، وتنفيذ ذلك داخل منطقة التجارة الحرة السورية الأردنية الموجودة داخل الأراضي السورية.

وفي 15 تموز/يوليو 2021، بحث رئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي، ووزير النقل السوري زهير خريم إجراءات التبادل التجاري وحركة نقل الركاب والبضائع وسير الشاحنات والترانزيت بين سوريا والأردن، وفق وزارة النقل السورية، الخميس.

وبحسب بيان صحفي، فإنه تم التركيز على أهمية تسهيل حركة الشاحنات والبرادات، وتجنب وقوفها الطويل في المعابر، إضافة إلى إزالة العوائق والصعوبات التي تواجه عملها، والأجور والرسوم، وتنشيط المنطقة السورية الأردنية الحرة وإعطاء المرونة في تفريغ البضائع.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : جي بي سي نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق