اخبار الخليج - فعاليات: علم الإمارات عزنا ورمز وحدتنا

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

متابعة: «الخليج»

رفع مسؤولون وفعاليات مجتمعية أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وإلى حكومة وشعب الإمارات، بمناسبة يوم العلم،

وأكدوا أن علم الإمارات عزنا ورمز وحدتنا.

رمز السيادة

قال الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مكتب فخر الوطن: يشكل يوم العلم رمزاً لسيادة الدولة ووحدتها، ويحتفي بأسمى معاني الولاء والوطنية والانتماء، وهو مصدر فخر لكل مواطن ومقيم على أرض دولتنا الحبيبة. ويرمز علم دولة الإمارات إلى القيم الإيجابية الراسخة في نفوس أبناء الإمارات، ومنها التسامح والعطاء والشجاعة، التي تجلت بوضوح على مدار السنوات الخمسين الماضية منذ تأسيس دولتنا.

وأضاف: نحتفل هذا العام باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، وبيوم العلم، المناسبة الغالية على قلوبنا. ويشكل هذا اليوم فرصة للعودة بالذاكرة واستعراض الإنجازات الرائدة التي حققتها دولتنا في كل المجالات، ونظرتنا الطموحة لاستشراف مستقبل مشرق.

عز وفخر

رفع الشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس مجلس إدارة جمعية أم القيوين الخيرية بمناسبة يوم العلم، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وإلى حكومة وشعب الإمارات، بمناسبة يوم العلم.

وقال إن علم الإمارات هو عزنا ورمز وحدتنا وأن الاحتفاء بيومه، بالتزامن مع استعدادات الدولة للاحتفال بالخمسين الأولى، يحمل دلالات عز وفخر استثنائية، في ظل ما تشهده الدولة من إنجازات عظيمة تتجسد في مجتمع مستقر وحيوي واقتصاد قوي ومشروع ثقافي تجاوز في آثاره حدود الدولة ليصل إلى العالمية.

وأضاف أن يوم «العلم» يجسد أسمى معاني الوطنية الولاء والوفاء، وأن الاحتفال به يعد تعبيراً صادقاً عن فخرنا واعتزازنا بالانتماء لهذا الوطن المعطاء، كما أنه فرصة لتجديد وتجسيد الانتماء والولاء والوفاء لقيادتنا الرشيدة.

معنى كبير

قال الشيخ عبدالملك بن كايد القاسمي المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم رأس الخيمة، كلمة بمناسبة يوم العلم: في يوم العلم يوم رفع علم دولة الإمارات العربية المتحدة في كل إماراتها وفي كل مكان فيها، يعطي المعاني العظيمة لشعب الإمارات ودولة الإمارات وقيادتها وفي مقدمتها الوحدة التي تجمعهم، وعلم الإمارات رمزنا وارتباط يوم العلم بذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم، وتخصيص يوم في العام دليل واضح لعزة هذا العلم، ومعزته في نفوسنا، ولمعناه الكبير أن يرفع في آن واحد، ويكون له يوم مختص يحتفل به بالمدارس والجامعات كذلك لتربية النشء جيل الاتحاد جيل الوحدة جيل الإخلاص جيل الوفاء لهذا العلم الذي هو رمز هذه الأمة، وقد توالى جموع المسؤولين في رفع هذا العلم داخل الدولة وخارجها، لأهميته في نفوس الناس.

وحدة البيت

أكد الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي رئيس دائرة الميناء والجمارك في عجمان، أن الاحتفاء بيوم العلم، بالتزامن مع استعدادات الدولة للاحتفال بالخمسين الأولى من مسيرتها الحافلة بالإنجازات مناسبة وطنية تتجسد فيها صلابة ووحدة البيت الإماراتي، وتمزج فيها مشاعر الحب والسلام بين أبناء الوطن والمقيمين في هذه الأرض المعطاءة، وترسخ صورة الإمارات كمنارة للتعايش والتسامح في المنطق.

وشدد رئيس دائرة الميناء والجمارك في عجمان أن يوم العلم هو بمثابة تجديد للعهد على الوفاء والعمل بإخلاص، لرد جميل الوطن، على مواصلة بذل الجهد والتفاني في العمل والعطاء لرفعة الوطن، وليبقى علم دولة الإمارات عالياً شامخاً في جميع المحافل وعنواناً لمسيرة التطور والازدهار في الخمسين عاماً القادمة.

راية العز

قال عبدالله بن سلطان بن عواد النعيمي وزير العدل: يوم العلم رمز الفخر، يوم راية العز، بالتزامن مع ذكرى تولي صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم، لكن هذا العام يأتي بحلة استثنائية؛ إذ يحل بالتزامن مع مرور 50 عاماً على تأسيس دولة الاتحاد، 50 عاماً من التطور والازدهار، اليوم ومع احتفال دولتنا الحبيبة بيوبيلها الذهبي، ترفرف راية الإمارات شامخة متفاخرة بإنجازات محلية وعالمية وقصص وبطولات على مدار 50 عاماً، حققتها ولا تزال تحمل في جعبتها الكثير والمزيد من الطموحات، لتبهر العالم بقدرتها على الريادة والتنمية الشاملة وإحداث الفارق، قفزات نوعية وبصمات مؤثرة في مختلف الميادين.

وأضاف: وصل أبناء الإمارات إلى الفضاء وجمعوا وأبهروا العالم تحت سقف المعرفة والفرص في إكسبو وكسبت الرهان على الرغم من تحديات «كوفيد- 19»، اليوم نستذكر في هذه المناسبة الجهود العظيمة والطريق الطويلة التي خاضها الآباء والأجداد في سبيل تحقيق ما وصلت إليه الإمارات بعد خمسين عاماً حرصت فيها قيادتنا الرشيدة على توفير كل سبل العيش الكريم والرفاهية والسعادة لمواطني الإمارات، مما جعلنا نتبوأ مراكز متقدمة في مختلف المؤشرات العالمية.

نجدد اعتزازنا

قالت جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي: إن يوم العلم مناسبة وطنية نجدد من خلالها اعتزازنا بوطننا الغالي وانتمائنا له وولائنا لقيادتنا الرشيدة، التي بذلت الغالي والنفيس ليبقى علم الإمارات بشموخه رمزاً لوطن مزدهر ومتقدم بتوجيهات القيادة الرشيدة وبجهود أبنائه.

وبينت أن علم الإمارات يلخص مسيرة ممتدة من العطاء والبذل ويجسد برمزيته قيم فاضلة قائمة على التآخي والتسامح والتعاضد غرسها فينا الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وعززتها فينا قيادتنا الرشيدة، فنحن نمضي تحت ظل رايتنا بخطى واثقة نحو مستقبل أكثر ازدهاراً وإشراقاً.

قيم وثوابت

قال اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة بمناسبة يوم العلم: «إن هذه المناسبة العظيمة تشكل لنا جميعاً دعوة لإعلاء القيم والثوابت التي قامت عليها دولة الإمارات، وأن نستلهم من الآباء المؤسسين عزيمتهم التي شادوا بها هذا الوطن، وأن نبذل في سبيل نهضته كل غالٍ ونفيس، تعبيراً عن ولائنا وانتمائنا لهذا الوطن وقادته الذين يرسمون برؤاهم دروب التميز في مسيرة تنموية تعد مثالاً يحتذى في النجاح، وتحقيق الرخاء والرفاهية».

وأضاف: «إن هذه الرحلة الممتدة التي سطرها أبناء هذا الوطن بإرادتهم وعزيمتهم الفتية، تسرد حكاية من التحدي والمجد والقيم، سجلها تاريخنا العريق، لنعبر من خلالها إلى الأجيال القادمة التي سوف تكون بإذن الله تعالى عنواناً للطموح، وإكمال مسيرة الوحدة والتلاحم المجتمعي».

قيم التلاحم

قال اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة: الاحتفال ب«يوم العلم» يأتي ترجمة لقيم التلاحم على خطى الآباء المؤسسين الذين كرسوا حياتهم لتكون الإمارات كما هي اليوم في مصاف الدول الأولى في التقدم والرخاء والازدهار، شامخة قوية بحكمة قيادتها، عظيمة بعطاء وحب هذا الشعب لهذه الأرض.

أصبحت دولة الإمارات اليوم واحة أمن وأمان بفضل الحفاظ على استقرارها ومساهماتها الإنسانية الواسعة، فنهنئ أنفسنا لما وصلت إليه دولتنا ونهنئ قيادة وشعب دولة الإمارات ونتمنى لها كل النجاح والتقدم، فاليوم نشعر بفخر واعتزاز لهذه التجربة القيمة ونتمنى لها مزيداً من النجاحات في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.

حب الوطن

أكد محمد إبراهيم الرئيسي مدير شؤون المنافذ والنقاط الحدودية بهيئة الشارقة للموانئ والجمارك والمناطق الحرة، رئيس اللجنة التنظيمية للمنافذ والنقاط الحدودية بإمارة الشارقة، أن يوم العلم مناسبة وطنية مهمة تتجسد خلالها معاني حب الوطن والولاء والانتماء للقيادة الرشيدة، كما يرسخ قيم الاتحاد السامية في نفوس أبناء الوطن، مشيراً إلى أن رفع علم الدولة يرمز إلى الرابط الوثيق بين الشعب والقيادة والوطن من حب وعزة وفخر، فليس هناك تعبير أسمى من رفع علم الدولة في كل الأرجاء في هذا اليوم المجيد، للتعبير الصادق عن هذه القيم النبيلة.

مسيرة إنجازات

قال طارق سعيد علاي، نائب رئيس لجنة إمارة الشارقة لاحتفالات اليوم الوطني: إن الاحتفاء بيوم العلم، بالتزامن مع استعدادات الدولة للاحتفال بالخمسين الأولى من مسيرتها الحافلة بإنجازات جعلتها محط أنظار العالم أجمع، يحمل دلالات عز وفخر استثنائية؛ حيث تكتسي رمزيته الوطنية وما تعنيه من سيادة وتطور وأمن واستقرار، بإنجازات عظيمة تتجسد في مجتمع مستقر وحيوي واقتصاد قوي ومشروع ثقافي تجاوز في آثاره حدود الدولة ليصل إلى العالمية.

تجديد الانتماء

تقدم الدكتور جاسم الحمادي، أمين عام جائزة الشارقة للعمل التطوعي؛ بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة، وإلى شعب دولة الإمارات العربية المتحدة والمقيمين على أرضها الطيبة من مختلف الجنسيات؛ بمناسبة يوم «العلم» الذي يجسد أسمى معاني الوطنية الولاء والوفاء، مؤكداً أن الاحتفال بيوم العلَم يعد تعبيراً صادقاً عن فخرنا واعتزازنا بالانتماء لهذا الوطن المعطاء، كما أنها فرصة لتجديد وتجسيد الانتماء والولاء والوفاء لقيادتنا الرشيدة.

تعزيز العمل التطوعي

أكدت فاطمة موسى البلوشي؛ المدير التنفيذي لجائزة الشارقة للعمل التطوعي، أن ما يميز احتفالنا لهذا العام «بيوم العلم» كونه يتزامن مع الاستعدادات الجارية لدخول خمسين عاماً جديدة من الإنجازات المتنوعة لدولة الإمارات العربية المتحدة، قوامها التلاحم والتآخي والتسامح والعطاء الذي يجسد نهج الآباء المؤسسين في أن التنمية تكمن في «الإنسان» أولاً.

وأشارت إلى أننا نجدد الولاء والوفاء للوطن، وعهدنا لقيادتنا الرشيدة بمواصلة مسيرة التنمية التي تشهدها الدولة، وبذل الغالي والنفيس في سبيل رفعة وطننا.

مناسبة وطنية

أكدت سعادة موضي الشامسي رئيسة إدارة مراكز التنمية الأسرية بالشارقة، أن يوم العلم هو مناسبة وطنية عظيمة نحتفل به بمشهد تُختزل فيه مشاعر الوحدة والولاء والانتماء لهذا الوطن الغالي بما يؤكد تلاحمنا ويعكس عمق احترامنا لعلمنا رمز سيادة الإمارات ووحدتها، وتلبية لدعوة قيادتنا الرشيدة، مجددين العهد على الالتزام بتوحيد جهودنا وطاقاتنا في العمل من أجل رفعة الوطن لتبقى راية دولتنا عالية وشامخة بين الأمم تعكس مكانتها العالمية كنموذج للتطور والتنمية والبناء.

رمزية غالية

أكد محمد عبيد راشد الشامسي مدير عام صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي، أن مناسبة يوم العلم والتي تصادف الثالث من شهر نوفمبر تمثل مناسبة وطنية تتلاقى فيها المشاعر وتتوحد في الأيادي وتتشابك من أجل تخليط لحظة تاريخية وإعادتها على أرض الواقع في رفع العلم.

وأشار إلى أن هذه المناسبة تحمل في ثناياها رمزية غالية ودلالات عميقة في مدى حرص المجتمع للتلاقي على حب دولة الإمارات العربية المتحدة والوفاء والولاء لرمزية هذا العلم ولقيادة الدولة الرشيدة ليكون اليوم هو بمثابة حدث تاريخي عصري وكبير لوقوف الشعب خلف سواري العلم لنعيش إنجازات حضارية وقيمة والفخر بالتجربة المتفردة للدولة في ظل ما تحققه من مكانة كبيرة ومستحقة.

مناسبة وطنية

أكدت إيمان راشد سيف، مدير إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة أن يوم العلم مناسبة وطنية، تجسد التلاحم الوطني بين القيادة الرشيدة وشعبها الوفي المحب لوطنه، وتعبر عن قيم الوحدة والتعاضد بين أبناء الدولة وعمق التزامهم بالوفاء لمبادئ الاتحاد التي أرسى دعائمها الوالد المؤسس المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه الآباء المؤسسين، الذين بنوا نهضة الدولة وحملوا راية الاتحاد، لتنطلق منها مسيرة ازدهار وعطاء وتنمية وبناء لدولة حضارية كانت ولا تزال نموذجاً للعالم أجمع.

معانٍ سامية

أكدت الدكتورة خولة عبد الرحمن الملا، الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أن يوم العلم مناسبة وطنية تحمل في طياتها معانٍ سامية كثيرة تجسد قيم الوحدة والانتماء فهو ذكرى سنوية للفخر والاعتزاز بهذا الوطن الذي سيظل مصدر إلهام لمحيطه الإقليمي والدولي، ومنارة للتنمية والتطور، ونموذج عالمي للنجاح والتميز، الذي أبهر العالم بتفوقه في جميع المؤشرات التنموية.

وأضافت سعادة خولة الملا: إن علم دولتنا يجسد طموحات وآمال شعب الإمارات، خاصة أنه الرفيق اليومي لهم ولكل المقيمين على أرضنا الطيبة، نحييه كل يوم احتراماً وتقديراً لوطننا ولقيادتنا التي ترسخ فينا وبأبنائنا قيم المواطنة الصالحة لخلق أجيال قادرة على رفد الوطن بالإنجازات والإبداعات.

مناسبة وطنية

قال عيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي: «يوم العلم مناسبة وطنية عزيزة على قلوبنا جميعاً نستحضر فيها قيم وموروثات القائد المؤسس والوالد المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كما أنها مناسبة غالية لتأكيد الولاء للقيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وتأكيد العهد على بذل الغالي والنفيس لخدمة هذا الوطن الغالي».

ووحدة البيت الإماراتي

تلاحم وطني:

قال الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي: «إن يوم العلم مناسبة وطنية غالية على قلوبنا جميعاً، فيها تترسخ أسمى معاني التلاحم الوطني والسلام والتسامح، وولاء الشعب لقيادته الرشيدة، كما تشكل مصدر فخر لكل مواطن ومقيم على أرض دولتنا الحبيبة».

وأضاف: «احتفالنا بيوم العلم هو احتفال بقصة نجاح وطن نشهد ازدهاره، مرسخاً مكانته ضمن صفوة الأمم، والفضل في ذلك يعود إلى قيادتنا التي تمتاز بالحكمة وتعمل على تجسيد روح العمل والتفاني لتحقيق أهدافها في بناء الوطن وتحقيق رفعته ورفاهية شعبه».

رسالة تقدير

أكد محمد سيف الهاملي مدير عام الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية، أن احتفاء الدولة بيوم العلم هو رسالة تحمل في ثناياها كل معاني التقدير والامتنان لكافة الجهود المخلصة التي أسهمت في إعلاء هذه الراية منذ رفعها للمرة الأولى في قصر الضيافة بدار الاتحاد على يد الآباء المؤسسين إيذاناً بقيام دولة الإمارات في الثاني من ديسمبر عام 1971.

وأشار الهاملي إلى أن اختيار يوم الثالث من نوفمبر ليكون يوماً للعلم، بالتزامن مع يوم تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم، هو اختيار يعكس عمق العلاقات الأخوية التي تجمع بين قيادتنا الرشيدة والتقدير الكبير للجهود التي بذلها سموه في تعظيم منجزات الوطن، والثقة المطلقة في قيادته، والعزم على المضي في استكمال مسيرة الوطن معه بكل عز وافتخار.

طابع استثنائي

أكد محمد إبراهيم الحمادي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، أن يوم العلم يكتسي هذا العام طابعاً استثنائياً لتزامنه مع احتفالات دولة الإمارات ب50 عاماً على تأسيس الاتحاد وانطلاق مسيرة التقدم والرفعة، إلى جانب استعدادات الدولة لرسم ملامح مستقبل أكثر إشراقاً خلال الأعوام الخمسين المقبلة.

وقال: «في هذا العام، نرفع علم دولة الإمارات وقد حققنا إنجازاً تاريخياً يضاف إلى سجلها الحافل، بعدما أصبحت الإمارات أول دولة في العالم العربي تطور مشروعاً للطاقة النووية السلمية متعدد المحطات في مرحلة التشغيل، يضم أكبر مصدر منفرد للطاقة الكهربائية في الدولة والعالم العربي، بينما أصبحت محطات براكة للطاقة النووية السلمية أكبر مساهم في خفض البصمة الكربونية لقطاع الطاقة في المنطقة».

رمز للهوية

أكد الدكتور سالم خلفان الكعبي مدير عام مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير»، أن العلم الإماراتي الذي نعتبره رمزاً لهويتنا وراية عز لوطننا وشعار فخر باتحادنا، منذ رفعه الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، يوم قيام الدولة، يكمل عامه الخمسين من المجد والرفعة والإباء، ويشهد احتفالنا به هذا العام مشاعر جياشة تختلف عن أي عام مضى من تاريخ الدولة.

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الخليج

0 تعليق