اخبار الجزائر: تبون يستحدث مديرية جديدة لمكافحة الإرهاب لتكفل بملفي حركتي الماك و رشاد

0 تعليق 120 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية


استحدث رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، عبد المجيد تبون، مديرية جديدة لمكافحة الإرهاب ونصب الرئيس على رأس المديرية الجنرال جبار مهنا.

ومن بين الملفات التي ستتكفل المديرية بدراستها هي ملفي حركتي الماك و رشاد المصنفتين كحركتين إرهابيتين في الجزائر.

وولد اللواء جبار مهنا بتيزي وزو، تدرج بعد الاستقلال إلى الجيش الجزائري، وترقى إلى رتبة ملازم وتوكل العديد من المسؤوليات، في سنة 2005 ترقى إلى رتبة جنرال وصار مدير الامن والاستخبارات.

في سنة 2009 تمت ترقيته إلى رتبة لواء وتعددت مسؤولياته.

وكانت السلطات الجزائرية، أدرجت حركتي “رشاد” المعارضة و”الماك” الانفصالية ضمن قائمة المنظمات الإرهابية، خلال اجتماع المجلس الأعلى للأمن بالجزائر.

وجاء في بيان المجلس الأعلى للأمن الذي ترأسه الرئيس عبد المجيد تبون، أنه “بعد تناول المجلس بالدراسة للأعمال العدائية والتحريضية المرتكبة من قبل ما يسمى بحركتي “رشاد” و”الماك”، التي ترمي إلى زعزعة استقرار البلاد والمساس بأمنها، واتخذ في هذا الإطار قرارا يقضي بوضعهما ضمن قائمة المنظمات الإرهابية، والتعامل معهما بهذه الصفة”، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

يذكر أن حركة “الماك” تأسست سنة 2001، بعد ما يعرف بأحداث الربيع الأسود، التي شهدت مقتل 127 مواطنا في منقطة القبائل، وطالبت الحركة في بدايتها بالحكم الذاتي وتقرير المصير، قبل أن ترفع سقف مطالبها إلى استقلال منطقة القبائل من الجزائر.

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الجزائر تايمز

أخبار ذات صلة

0 تعليق