اخبار فلسطين اليوم القرار النهائي غدًا.. من يتحمل مسؤولية أزمة مباراة شباب رفح وغزة الرياضي؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
خاص دنيا الوطن
سلمت لجنة الاستئناف، اتحاد الكرة الفلسطيني لكرة القدم، قرارها الخاص بنهائي كأس فلسطين لأندية المحافظات الجنوبية، الذي جمع ناديي غزة الرياضي، وشباب رفح.

وقال نائب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، إبراهيم أبو سليم: إن غدًا سيعقد لقاء ما بين أعضاء الاتحاد ورئيسي الناديين، وسيتم إخبارهما بالقرار النهائي المُتعلق بالمباراة، رافضًا الكشف عن فحوى القرارات المُتخذة.

وأوضح أبو سليم لـ"دنيا الوطن"، أنه بناءً على هذا القرار، وبعد تبليغ الناديين، سيتم الإعلان عن القرار عبر بيان رسمي صادر من الاتحاد، مبينًا أن البيان سيكون شاملًا وواضحًا.

وقبل عدة أيام، استأنف غزة الرياضي، على قرار اتحاد الكرة، في أعقاب تخسيره النهائي أمام شباب رفح 0/3 إدارياً، بناءً على توصية من لجنة المسابقات.

وحمّل الإعلامي الرياضي، خالد أبو زاهر، اتحاد الكرة مسؤولية ما جرى، لأن الظروف التي أحاطت بالمباراة لم تكن مُهيئة على الإطلاق للعب نهائي بطولة كبطولة كأس المحافظات الجنوبية.

وأضاف أبو زاهر لـ"دنيا الوطن"، أنه لا يوجد مشاكل في القوانين واللوائح، بل من تسبب بالأزمة هو اتحاد الكرة، ونحن ننتظر ماذا سيقول اتحاد الكرة غدًا، ولكل حادثة حديث.

بدوره، قال الإعلامي الرياضي، وائل عويضة: إن نادي غزة الرياضي، سيكون مُحقًا لو لم يلعب المباراة، بسبب حضور جماهير نادي شباب رفح للمباراة، ولكن النادي بعد ذلك أعلن أنه لعب المباراة إكرامًا للشخصيات الاعتبارية التي تدخلت لحل الأزمة، مستدركًا: "انسحاب غزة الرياضي بعد وصول النتيجة إلى 0/3 يُحملّه جزءًا من المسؤولية، لأنه لو انسحب عند دخول الجماهير لن يلومه أحد".

وأضاف عويضة لـ"دنيا الوطن"، أنه في أول دقيقتين من المباراة دخل جمهور رفح إلى مدرجات الملعب، وكانت النتيجة تُشير إلى تقدم شباب رفح بهدف نظيف، هنا كان لا بد لغزة الرياضي أن ينسحب على الفور، ويمارس ضغوطًا على اتحاد الكرة، مبينًا أن ذلك سيسهل مأمورية غزة الرياضي فممارسة الضغط وأنت منسحب بهدف أفضل من الانسحاب وأنت مهزوم بالثلاثة.

وأشار إلى أنه لو كان مسؤولًا في الاتحاد لاتخذ قرارًا بتأجيل المباراة، قبل أن تُلعب، لأن الأجواء لم تكن مُريحة، لكن وإن لُعبت المباراة، فالاتحاد أخطأ بتسليم شباب رفح الكأس، وسمح بإقامة الاحتفالات، لأن نهاية المباراة لم تكن طبيعية كالمباريات الاعتيادية، فالأولى من اتحاد الكرة، أن ينتظر تقارير حكم المباراة والمراقب، والتقارير الإدارية، ثم يُقرر منح اللقب لشباب رفح من عدمه.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : دنيا الوطن

أخبار ذات صلة

0 تعليق