اخبار الرياضة اليوم في مصر أندية الدوري – المصري.. من أجل ملك جديد يقضي على لعنة المدرب العربي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

"مع المصري إذا سجلت هدفا، ستعيش ملكا لمدة أسبوع في بورسعيد. تأكل، وتشرب، وتشتري ملابسك بدون مقابل. هكذا يعاملك جمهور المصري في بورسعيد". كان هذا تصريح إبراهيم المصري أسطورة المصري، ومن بعده محمود عبد الحكيم أحد نجوم النادي الساحلي السابقين.

موسم جديد على مشارف البدء للنادي المصري، ومعه آمال جديدة، وطموح التتويج بلقب غائب منذ 23 عاما.

وهذا الموسم، سيكون مٌعين الشعباني المدرب التونسي، مدرب جديد للنادي المصري. كأول مدرب عربي غير مصري للفريق منذ تأسيسه قبل 102 عاما.

في الدوري المصري من قبل، تواجد خير الدين مضوي، ونصر الدين النابي كمدربين لنادي الإسماعيلي، لكن التجربتين لم ينجحا.

والآن، يبحث الشعباني عن تصحيح صورة المدرب العربي في الدوري المصري، وكتابة تاريخ جديد مع الفريق الساحلي.

تاريخ إذا تحقق، سيجعل الشعباني في منزلة إبراهيم المصري، ومن قبله مسعد نور، وفيرينتس بوشكاش في بورسعيد.

تاريخ النادي

النادي المصري أحد أعرق فرق الدوري المصري، وأحد مؤسسي البطولة موسم 1948/1949.

نعم إن المصري لم يسبق له الفوز بلقب الدوري المصري من قبل، لكنه الأكثر مشاركة في المسابقة بعد الأهلي والزمالك، إذ لم يغب إلا عن نسختين مكتملتين فقط، كانا في أعقاب العدوان الثلاثي على بورسعيد عام 1956.

ويعد المصري أيضا صاحب أكبر فوز بتاريخ الدوري المصري، وقت الفوز على بني سويف بنتيجة 11-0 عام 1964.

الموسم الماضي

قدم النادي المصري موسما جيدا العام الماضي تحت قيادة علي ماهر مدرب الفريق، والذي بدأ معهم الموسم.

المصري حافظ على تواجده بالمربع الذهبي طيلة الموسم، وإلى حين اختيار اتحاد الكرة الفرق المشاركة في إفريقيا بالموسم التالي.

بعد اختيار الفرق المشاركة وضمان المصري تواجده إفريقيا، تراجعت نتائج المصري وخسر أمام الأهلي، وسموحة، وإنبي، ثم تعادل مع طلائع الجيش في ختام المسابقة.

بعد الموسم كان قرار إقالة علي ماهر مدرب الفريق، والتعاقد مع مٌعين الشعباني مدرب الترجي السابق.

سوق الانتقالات

المصري فقد أحمد رفعت الذي انتقل إلى نادي فيوتشر، وعمر كمال عبد الواحد الذي انتهى تعاقده مع الفريق، بجانب بيع سعيدو سيمبوري للاتحاد السكندري، وأحمد جمعة الذي انتقل إلى إنبي بعد انتهاء تعاقده أيضا.

في المقابل، تعاقد المصري مع تسعة لاعبين. قلوب الدفاع إسلام جمال، وإسلام المزين، وأحمد علاء. أسامة الجزار لاعب وسط اتحاد كلباء، وإلياس الجلاصي صانع الألعاب التونسي، وأحمد الشيخ جناح بيراميدز، وأحمد حمودي جناح بيراميدز، وعمرو مرعي مهاجم بيراميدز، ومحمد بلح المهاجم الفلسطيني.

وبجانب الصفقات الجديدة، استعاد المصري خدمات إسلام أبو سليمة، وحسين رجب من الإصابة بعد الغياب طيلة الموسم الماضي.

مُعين الشعباني

بعد الفوز بدوري أبطال إفريقيا مرتين، والدوري والتونسي وكأس تونس مع الترجي، اختار مٌعين الشعباني أن تكون أولى تجاربه خارج تونس رفقة النادي المصري في مصر.

مُعين الشعباني يبدأ الآن مهمة جديدة، بهدف محو الصورة السيئة عن المدربين العرب في الدوري المصري.

وهذا الموسم، سيكون مٌعين الشعباني المدرب التونسي، مدرب جديد للنادي المصري. كأول مدرب عربي غير مصري للفريق منذ تأسيسه قبل 102 عاما.

في الدوري المصري من قبل، تواجد خير الدين مضوي، ونصر الدين النابي كمدربين لنادي الإسماعيلي، لكن التجربتين لم ينجحا.

والآن، يبحث الشعباني عن تصحيح صورة المدرب العربي في الدوري المصري، وكتابة تاريخ جديد مع الفريق الساحلي.

تاريخ إذا تحقق، سيجعل الشعباني في منزلة إبراهيم المصري، ومن قبله مسعد نور، وفيرينتس بوشكاش في بورسعيد.

نجم الفريق

كان أحمد رفعت هو نجم المصري الأول بالموسم الماضي، لكن برحيله فلم يعد للفريق نجم أوحد.

المصري الآن يملك أوستين أموتو المهاجم النيجيري الهداف. يملك أيضا إلياس الجلاصي صانع الألعاب التونسي، وأكثر اللاعبين صنعا للأهداف في الدوري التونسي بالموسم الماضي.

الفريق بضم كذلك أحمد الشيخ أحد أقوى صفقات الفريق، والقادم من نادي بيراميدز، بجانب عمرو موسى، وفريد شوقي ثنائي قادة الفريق.

المركز المتوقع

دائما ما يكون النادي المصري منافسا على التواجد بالمربع الذهبي في السنوات الأخيرة.

وكالعادة سيكون المصري منافسا على التواجد بين المراكز من الثالث إلى السادس هذا الموسم.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : في الجول

أخبار ذات صلة

0 تعليق