اخبار السعودية: قمة مصرية قبرصية يونانية: لا تسامح مع الدول والكيانات الداعمة للإرهاب

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نشر قبل 1 دقيقة - 12:52 صباحًا, 22 أكتوبر 2020 م

المناطق - الرياض

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن القمة الثلاثية (المصرية القبرصية اليونانية) شددت على ضرورة مضاعفة الجهود الدولية لمكافحة ظاهرة الإرهاب بكل حسم، وعدم التسامح مع الدول والكيانات الداعمة له تسليحا وتمويلا وتدريبا، مع انتهاج مقاربة شاملة لمعالجة كافة جذوره والأسباب المؤدية له، مطالبا المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته في مواجهة من يرعى الإرهاب ويوفر له الملاذ الآمن ومختلف أوجه الدعم.
وقال الرئيس السيسي -في كلمته خلال المؤتمر الصحفي المشترك عقب القمة الثلاثية التي جمعته بالرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس، ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس في نيقوسيا، وفقا لما بثته وكالة أنباء الشرق الأوسط-، إن القمة شهدت مناقشات بناءة عكست توافقا في الرؤى حول التطورات الإقليمية والدولية؛ وبالأخص في منطقة شرق المتوسط، في ضوء السياسات الاستفزازية المتمثلة في انتهاكات قواعد القانون الدولي والتهديد باستخدام القوة المسلحة والتعدي على الحقوق السيادية لدول الجوار ودعم التطرف والإرهاب ونقل المقاتلين الأجانب إلى مناطق النزاعات.
وأكد اتفاق الدول الثلاث ضرورة التصدي لتلك السياسات التصعيدية التي تزعزع استقرار المنطقة، بالإضافة إلى التنسيق مع الشركاء الدوليين لاتخاذ ما يكفل من إجراءات للحفاظ على متطلبات الأمن الإقليمي، مجددا الدعم لمساعي جمهورية قبرص الرامية لإيجاد تسوية شاملة ودائمة للقضية القبرصية استناداً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، على نحو يؤدى إلى إعادة توحيد شطري الجزيرة مرة أخرى.
وتطرق إلى التطورات في ليبيا، لافتا إلى تأكيد الأطراف الثلاث على أن الحل السياسي الشامل الذي يعالج كافة جوانب الخلل في الأزمة الليبية يظل هو السبيل الأوحد لتحقيق الاستقرار بهذا البلد، وفقا لما تم الاتفاق عليه في مسار برلين وإعلان القاهرة الصادر في يونيو 2020؛ وتشديدهم على أهمية الحفاظ على وحدة الأراضي الليبية وضرورة خروج كافة القوات الأجنبية منها وتفكيك الميليشيات الإرهابية ونزع أسلحتها، وإعادة توحيد مؤسسات الدولة.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : صحيفة المناطق

أخبار ذات صلة

0 تعليق