اخبار السعودية: د. الشهراني: القطاع الصحي يحظى باهتمام كبير في رؤية 2030 لتقديم خدمات الرعاية الطبية باحترافيــة وشمولية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نشر قبل 24 ثانية - 12:11 صباحًا, 2 مايو 2021 م

المناطق_ الرياض

أكد مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور حسن بن علي الشهراني أن القطاع الصحي حظي باهتمام كبير في رؤية المملكة 2030، لتقديم خدمات الرعاية الصحية باحترافيــة وشمولية، حتى يتمتع مجتمع المملكة بالعافيـة التامة وأضاف بأن الرؤية أسهمت في تحقيق العديد من الإنجازات الصحية لرفع كفاءة الأنظمة، وزيادة القدرات الاستيعابية للمرافق الصحية، كما طورت خدمات إلكترونية عدة في هذا المجال، مبيناً أن أبرز هذه الإنجازات تمثل في الارتقاء بمستوى المعيشة الصحية بالمملكة وذلك من خلال رفع مستوى جودة الخدمات المقدمة وتسهيل الحصول على الخدمات والوقاية ضد المخاطر الصحية، بإطلاق 10 تجمعات صحية . وذلك في مختلف مناطق المملكة، وخفض الإحالة خارج مناطق إقامة المريض داخل المملكة بنسبة 50.%، وأشار إلى أن الإنجازات تضمنت تفعيل نظام التتبع الدوائي الإلكتروني “رصد” لحماية المجتمع والذي أسس لتعزيز الرقابة والتأكد من سلامة الأدوية، حيث خضعت كافة الأدوية في نقاط البيع للنظام بنسبة 100% من خلال تسجيل 4800 منشأة، وتنفيذ 2.1 مليار عملية، كما تضمنت تكثيف جهود مركز صحة 937 للتفاعل مع المستفيدين، حيث حقق المركز نموا كبيراً في عدد المكالمات الواردة له بعدد 24.6مليون مكالمة، و3.2 ملايين موعد 7.6 ملايين استشارة طبية و979 ألف بلاغ في عام 2020م، وخلال جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ارتفعت الاتصالات اليومية به إلى 100.000 اتصال يوميا.  ونوه إلى أن وزارة الصحة تمكنت من تيسير الإجراءات الصحية لسكان المملكة عبر تطبيقات ومنصات رقمية مبتكرة توفر الخدمات الصحية بسرعة كبيرة ودقة عالية متل تطبيق “صحة” الذي يعنى بتعزيز الصحة العامة لأفراد المجتمع عبر توفير الرعاية الطبية والوقائية عن بعد للمستفيدين وتطبيق “موعد” الذي يساعد على حجز المواعيد في مراكز الرعاية الصحية، وتطبيق “صحتي” الذي برز خلال التصدي لجائحة كورونا عبر اتاحة حجز مواعيد إجراء فحوصات التحقق من الإصابة بالفيروس وتلقي اللقاحات وتفير معلومات المستفيد الصحية حيث وصل عدد مستفيديه حتى 2020 إلى أكثر من 1.2 مليون مستفيد.ونوه الدكتور الشهراني بمبادرة مراكز تأكد التي استحدثتها “الصحة” للتحقق من عدم الإصابة بالفيروس ممن ليست لديهم أعراض إصابة بكل سهولة وأمان داخل مركباتهم حيث زار هذه المراكز أكثر من 5.7 مليون مستفيد حتى 2020وأشار إلى عمل القطاع الصحي على تطوير منظومة قوية للسلامة المرورية وفق أحدث تقنيات وأساليب الضبط والهندسة المرورية حيث أسهمت في خفض معدل الوفيات من 28.8 وفاة لكل 100 ألف نسمة في عام 2016م إلى 13.5 لكل 100 ألف نسمة في عام 2020 وتقليل الحوادث المرورية الجسيمة من 29.4 ألف في عام 2016 إلى 18.87 ألف عام 2020 .

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : صحيفة المناطق

أخبار ذات صلة

0 تعليق