اخبار اليوم على رأسهم "ملك الترسو".. هؤلاء النجوم ساهموا فى تعديل القوانين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يحل اليوم، ذكرى ميلاد ملك الترسو فريد شوقي، الذي كان له بعدا فنيا مختلفا، وكان واعيا لقراءة المشهد المصري، مما جعله يقدم أعمالا ساهمت في سن قوانين، فكان من أوائل النجوم الذين ساعدوا في تسليط الضوء على قضايا وثغرات قانونية، وفي هذا التقرير نرصد أهم النجوم الذين قدموا أعمالا ساهمت في سن أو تعديل قوانين وسلطت الضوء على قضايا لوضعها في عين الاعتبار من أجل حلها:

نجلاء فتحى.. وقانون الخيانة الزوجية في مصر

ناقشت الفنانة "نجلاء فتحي" قضية الخيانة الزوجية من خلال فيلم “عفوًا أيها القانون”، الفيلم الذي واجه قانون الزنا في الأحوال الشخصية مواجهة صريحة، من خلال تسليط الضوء على ما تتعرض له المرأة من أحكام تعسفية إذا قامت بقتل زوجها نتيجة خيانته لها، فبعد أن وجدت بطلة العمل زوجها في حالة تلبس في سرير الزوجية وقامت بإطلاق أعيرة نارية أدت لوفاته، حكم القضاء عليها بالحبس 15 عامًا، في حين أن الرجل إذا قام بقتل زوجته نتيجة خيانتها له وهي في حالة تلبس أيضًا، لا تصدر ضده أي أحكام بحجة الدفاع عن الشرف.

وكان هذا العمل بمثابة نواة للحقوقيات للبحث في هذا الأمر، والمطالبة بتغيير القانون بخصوص هذا الشأن. 

الفيلم بطولة محمود عبد العزيز ونجلاء فتحي وفريد شوقي وهياتم وسيد زيان ومن تأليف إبراهيم الموجي وإخراج إيناس الدغيدي.

محمود عبد العزيز.. والمطالبة بالعدالة بين أفراد الأسرة 

فيلم “الشقة من حق الزوجة” أحد أهم الأفلام التي انطبعت في أذهان الجمهور بالطابع الكوميدي، إلا أنه من أهم الأعمال التي ساهمت في زيادة بند جديد في عقود الزواج حديثًا، وهو بند متعلق بمن له حق الانتفاع بشقة الزوجية بعد الانفصال، وخاصة أن القانون ينص على بقاء الزوجة في الشقة حتى انتهاء فترة الحضانة التي تصل إلى 15 سنة.

الفيلم من بطولة محمود عبد العزيز ومعالي زايد وجورج سيدهم وفريدة سيف النصر.

فاتن حمامة.. وقانون الخلع

كفل الشرع حق المساواة بين الرجل والمرأة في الزواج والطلاق، إلا أن القانون غفل عن تلك النقطة، حتى ساعدت "فاتن حمامة" في إعادة النظر إلى هذا الأمر، وهو حق المرأة في طلب الطلاق أو تطليق نفسها من خلال فيلم “أريد حلًا”، وبالفعل تحولت تلك الرغبة إلى قانون الخلع فيما بعد.

الفيلم بطولة فاتن حمامة ورشدي أباظة وأمينة رزق وليلى طاهر، ومن تأليف حسن شاه وإخراج سعيد مرزوق.

فريد شوقي.. ونصيب الأسد في تعديل القوانين

كان لملك الترسو نصيب الأسد في طرح أعمال كانت سببًا في إصدار قوانين من بابها، تتعلق بحياة المساجين بصفة خاصة والإنسانية بشكل عام، وكان من هذه الأعمال فيلم “كلمة شرف”، الذي تم عرضه عام 1973، والذي تسبب في إعادة النظر للحالات الإنسانية للسجناء، ومن ثمَ تم إعادة صياغة القوانين بما يتناسب مع تلك الحالات الإنسانية، واشتقاق قانون جديد يسمح للمسجون بزيارة أهله بضوابط محددة، خاصة أفراد عائلته الذين لا يستطيعون الحركة وزيارته في السجن.

وشارك في بطولة هذا الفيلم فريد شوقي ورشدي أباظة وأحمد مظهر ونور الشريف ونيللي وهند رستم ومن تأليف فاروق صبري وإخراج حسام الدين مصطفى.

أما الفيلم الآخر هو فيلم "جعلوني مجرما"، وقد صدر عقب عرض هذا الفيلم قانون مصري ينص على الإعفاء من السبقة الأولى في الصحيفة الجنائية، حتى يتمكن المخطئ من بدء حياة جديدة.

الفيلم كان من بطولة فريد شوفي وهدى سلطان ويحيى شاهين ونجمة إبراهيم ومن تأليف فريد شوقي ورمسيس نجيب وإخراج عاطف سالم.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : وشوشة

أخبار ذات صلة

0 تعليق