عاجل

سوشال: في تصريح بالغ الأهمية: حسن نصرالله يتوقع أن تطيح روسيا بالرئيس السوري بشار الأسد

0 تعليق 1 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآناشتراك

من الواضح جداً الآن أن الصراع الروسي الإيراني في سوريا لم يعد مطلقاً قابلاً للإخفاء، فقد طفى على السطح بقوة واصبح يتداوله كبار التوابع للمشروع اليراني في المنطقة كحزب الله وغيره. وتفيد مصادر مطلعة من الأوساط العراقية القريبة من ايران بأن الروس بدأوا يتعاملون مع الوجود الايراني في سوريا كعدو محتمل، وراحوا ينسقون بشكل واضح مع الإسرائيليين لاقتلاع النفوذ الايراني من سوريا. وقد توقفت ايران منذ اسابيع عن تزويد النظام السوري بالوقود، وطالبت بتسديد ديونها التي تزيد على عشرين مليار دولار حسب مصادر لبنانية وسورية خاصة. وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على أن ايران باتت متيقنة بأنه لن تبقى في سوريا لا هي ولا ميليشياتها.

وقد فـ.ـــ.جر الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله اليوم مفاجئة من العيار الثقيل في لقاء مع جريدة الأنباء الكويتية توقع فيه نشوب حرب مفاجئة بين الحزب وإسرائيل في الصيف القريب. كما توقع نصرالله أن يسقط شهيداً هو والصف الأول من قيادات حزب الله. وتأتي الحرب الاسرائيلية إن اندلعت تمهيداً لاقتلاع ايران وميليشياتها من سوريا بدعم روسي وامريكي لا تخطئه عين. وقد رجّح الأمين العام لـ “حزب الله” السيد حسن نصرالله إحتمالَ نشوبِ حربٍ مفاجئة مع إسرائيل هذا الصيف في لبنان. وبحسب ما جاء في تقرير تنشره صحيفة “الراي” الكويتية في عددها الصادر اليوم الأحد، فان نصر الله وفي لقاءٍ خاص مع قادة المناطق، طَلَب من رجاله عدم إخفاء الحقيقة وإمكانات إندلاع الحرب وإطلاع العائلات وأهالي القرى على هذا الإحتمال.

هذا وكانت الأنباء قد تحدثت قبل ايام عن اندلاع معارك طا حنة بين الميليشيات الايرانية والشرطة الروسية في شمال سوريا سقط على اثرها الكثير من القــ.ـلى للطرفين.

وأضاف نصر الله: “هناك دلائل كثيرة على أن إسرائيل تسعى لمفاجأة الجميع، مثل حرب 2006. إلا أن (بنيامين) نتنياهو ليس مثل أولمرت المتردِّد. ومثلما فعلتْ إسرائيل في غزة العام 2008 فمن المحتمل أن تفعل الشيء نفسه العام 2019 بهدف إزالة التهد يد القادم من حزب الله إلى الأبد. ولذلك فإن على الشعب اللبناني والبيئة الحاضنة أن تستعدّ لكل الإحتمالات”.

ويأتي هذا الإحتمال وسط وضْع إقتصادي حرج يمرّ فيه لبنان يصعب معه تَحَمُّل حرب مدمّرة. إلا أن كل الظروف ملائمة كي يستغلّها نتنياهو وخصوصاً أن الوضع الإقليمي والدولي فريدٌ من نوعه حيث لم تعد إسرائيل عدوّة لدولٍ عدّة في المنطقة بل أصبحت كذلك إيران وشركاؤها وبالأخصّ “حزب الله”.

ولعل اقوى ما جاء في مقابلة نصرالله المثـ.ـ يرة للجدل أنه توقع لأول مرة أن تتخلى روسيا عن الرئيس السوري بشار السد، وفي ذلك اشارة ضمنية إلى ان ايران باتت قلقة جدا من التحركات الروسية في سوريا. ويقول نصرالله: لا يُتوقّع الكثير من روسيا التي تحاول أن يكون لها موطئ قدم في لبنان. ولذلك فهي لا تريد الرئيس بشار الأسد قوياً، يَعْتمد على حليف قوي مثل “حزب الله”. وبإزاحة الرئيس الأسد سيتسنّى لروسيا عقْد صفقة مع أميركا والتوصل إلى إعادة سيطرة دمشق على إدلب وإنسحاب أميركا من الحسكة – دير الزور والتنف مقابل إزاحة شخص الأسد. وهذا ما تقْبل به واشنطن.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآناشتراك

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : سوشال

0 تعليق