سوشال: صدق أو لا تصدق: غضب تركي كبير: الكشف عن سيناريوهات خطيرة وحرب تلوح في الأفق بين نظام الأسد وتركيا بعد أن حصل هذا الأمر

0 تعليق 1 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآناشتراك

أكد المحلل السياسي التركي “يوسف كاتب أوغلو” أن بلاده لن تسمح لروسيا ونظام اﻷسد بتجاوز المتفق عليه في أستانا وسوتشي مرجحاً أن تقوم بدعم الفصائل الثورية بأسلحة نوعية للرد على استهداف رتلها العسكري أمس الاثنين.

وقال “كاتب أوغلو” في حديث لتلفزيون “أورينت” إن ما يحصل تطور خطير جداً وانتهاك لاتفاق سوتشي لن تسمح تركيا به، موضحاً أن استهداف الرتل التركي “سيكون له مآلات كبيرة”.

وتوقع المحلل السياسي التركي أن تدفع أنقرة بالمزيد من التعزيزات العسكرية للفصائل الثورية، معتبراً أن “الرد التركي سيكون سريعاً وحاسماً وسيتم دعم الفصائل بأسلحة نوعية”.

وأضاف “كاتب أوغلو”: “لا يمكن السكوت على ما حدث.. تركيا تصبر ولكن للصبر حدود أتوقع أن يكون هناك استهداف عسكري لكل من استهدف القافلة”.

واعتبر أن أنقرة لن تتنازل عما تم التوقيع عليه وأنها قوية على الأرض وعلى الطاولة، ولن تسمح لنظام الأسد بالاستمرار في ما يقوم به، مؤكداً أن روسيا أصبحت شريكة في جرائم الحرب بسوريا.

وكانت القوات التركية قد أدخلت أمس رتلاً عسكرياً يضم دبابات وذخائر، واتجه نحو مدينة خان شيخون التي تتعرض لهجوم الميليشيات الروسية جنوب إدلب إلا أن الطيران الحربي والمدفعية اعترضا طريقه واضطر للتوقف قبل الوصول إلى المدينة، فيما رجحت مصادر عدة أنه كان يتهيأ ﻹنشاء نقطة جديدة قرب “خان شيخون” لمنع سقوطها.

وفي سياق متصل سجلت كاميرات لنشطاء سوريون وصحفيون لحظة تعرض رتلًا لفصيل “فيلق الشام”، المدعوم من تركيا لقصف من طيران حربي، في أثناء انتظاره لرتل تركي في مدينة معرة النعمان، بريف إدلب.

وأفاد صحيفة عنب بلدي، اليوم الاثنين،19 من آب، أن رتلًا تركيًا مؤلفًا من 28 آلية، بينها سبع دبابات وست عربات وشاحنات تحمل ذخيرة، كان متوجهًا إلى مدينة معرة النعمان.

واستهدفت طيران حربي رشاش تابع للنظام السوري سيارات “فيلق الشام” التي كانت بانتظار الأتراك، ما أدى إلى مقتل عنصر من “الفيلق” وثلاث إصابات.

وإثر الاستهداف، أقلعت طائرتان تركيتان من نوع “F-16” من جنوبي تركيا، باتجاه المنطقة.

كما توجه رتل تركي آخر، مكون من آليات فقط دون دبابات، عبر من مدينة سراقب باتجاه معرة النعمان.

ولم يعلق النظام السوري أو تركيا على تفاصيل الاستهداف حتى اللحظة.

ويأتي ذلك في ظل استهداف قوات النظام السوري للأوتستراد الدولي، حماة حلب، المار من معرة النعمان، بشكل مكثف، بحسب المصدر.

ويتم الاستهداف بصواريخ شديدة الانفجار (C8).

وقال مدير منظمة “الدفاع المدني”، رائد الصالح، إن الطائرات الروسية تنفذ ضربات جوية بصواريخ شديدة الانفجار تحدث هزات ارتدادية، منذ أمس، معتبرًا أن إدلب “تتعرض لزلزال” بفعل الضربات الجوية.

واستأنفت قوات النظام السوري العمليات العسكرية، في 4 من آب الحالي، بعد إنهاء العمل بالهدنة المتفق عليها مطلع آب.

وتقدمت لتسيطر على عدة مناطق جنوبي إدلب، أبرزها الهبيط وسكيك، محاولة التقدم إلى خان شيخون.

الخبر | سوشال: صدق أو لا تصدق: غضب تركي كبير: الكشف عن سيناريوهات خطيرة وحرب تلوح في الأفق بين نظام الأسد وتركيا بعد أن حصل هذا الأمر - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : سوشال ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق