عاجل

اخبار اليوم رسائل تبشيرية من منظمة الصحة العالمية بشأن كورونا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قدمت منظمة الصحة العالمية في يوم الصحة العالمي 7 إبريل عدة رسائل تبشيرية بشأن كورونا.

وتستعرض "الفجر" أهم رسائل المنظمة فيما يلي:

1- الفرصة لا تزال سانحة لإحتواء كورونا في الشرق الأوسط:

أكد مسؤولون في منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، أنه بالرغم من أن معظم بلدان الشرق الأوسط تشهد زيادة يومية في حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 لكن المنطقة لا تزال أمامها فرصة لإحتواء التفشي،لافتة إلى أنه تم تسجيل ما يتجاوز 77 ألف إصابة ونحو 4 آلاف وفاة في منطقة شرق البحر المتوسط التي تضم بلدان الشرق الأوسط وباكستان وأفغانستان والصومال وجيبوتي لكنها لا تضم تركيا.

وأوضح ريتشارد برينان، مدير الطوارىء في المكتب الإقليمي للمنظمة، أن معدل الوفاة في منطقة الشرق الأوسط يماثل المعدل العالمي وأن هناك مؤشرات مشجعة على إستقرار معدل الحالات الجديدة في بعض الدول في المنطقة لافتًا إلى أنه نحتاج بالفعل لمنهج شامل لطريقة تعزيز إجراءات الصحة العامة والتي أثبتت فعاليتها مثل الرصد المبكر والفحص المبكروعزل المصابين.

2- فيروس كورونا لا ينتقل عن طريق الهواء:

وأكد الدكتور ريتشارد برينان، مدير طوارىء الصحة الإقليمي بمنظمة الصحة العالمية، أن فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 لا ينتقل عن طريق الهواء، وإنما ينتقل عن طريق الرزاز من خلال الشخص المصاب أو من خلال ملامسة الأسطح الملوثة بالفيروس مشيرًا إلى أن مدة بقاء فيروس كورونا المستجد على الأسطح وفقًا لنوع السطح سواء كانت لساعات أو أيام.

3- لم تجزم الدراسات حتى الآن إمكانية انتشار فيروس كورونا بين الحيوانات: 

وأوضح برينان أنه من الممكن إنتقال فيروس كورونا من الحيوان للإنسان حيث قال أن فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 يمكن أن ينتقل للإنسان إلا أنه لم تجزم الدراسات إذا كان منتشر أم لا حتى الآن بين الحيوانات.

4- التركيز على الدور الحيوي للعاملين الصحيين في مكافحة كورونا:

ومن خلال المؤتمر اليوم الذي ناقش أحدث تطورات مرض فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 قام المؤتمر بالتركيز على الدور الحيوي للعاملين الصحيين في مكافحة الجائحة وذلك بمناسبة يوم الصحة العالمي 2020 والذي يرفع شعار دعم طواقم التمريض والقبالة، بهدف تذكير القيادات العالمية بدور التمريض الهام والمحوري في الحفاظ على الصحة في العالم حيث قالت منظمة الصحة العالمية من خلال صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي " تويتر" " يضطلع كادر التمريض والقبالة بدور رئيسي في رعاية الأشخاص في كل مكان، بما في ذلك في وقت الفاشيات وفي البيئات الهشة وتلك التي يمزقها النزاع، وقدم لهم الإحترام والتقدير والدعم، هناك العديد من البلدان التي يلزم أن تفعل المزيد لضمان عمل كادر التمريض والقبالة في بيئة تكفل لهم " السلامة من الأذى، والإحترام من قبل زملائهم الأطباء، وأعضاء المجتمع المحلي، وتكامل عملهم مع عمل سائر المهنيين في مجال الرعاية الصحية".

وأكدت منظمة الصحة العالمية أنه في حالات الطوارىء تضحي طواقم التمريض والقبالة بسلامتها لخدمة الفئات السكانية المتضررة، وقد خصصت منظمة الصحة العالمية" دعم كادر التمريض" شعار الإحتفال هذا العام 2020. 

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الفجر

0 تعليق