اخبار مصر العاجلة اليوم «السلامة الصحية» البداية.. كيف استعدت الفنادق لاستقبال زوارها؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
بعد تسلم عدد من الفنادق شهادة السلامة الصحية المعتمدة من وزارة السياحة والآثار والصحة والسكان وغرفة المنشآت الفندقية، ووصل عدد هذه الفنادق إلى 174 فندق تم فحصهم من خلال لجان الفحص المستمرة؛ للتأكد من استيفائها لكافة ضوابط السلامة الصحية التي وضعتها وزارة السياحة والآثار وأقرها مجلس الوزراء وذلك وفقًا لمعايير الصحة العالمية.

ومن الإجراءات الوقائية المتعلقة بالصحة العامة المتبعة للحصول على هذه الشهادة، والتي أساسها حرص الفنادق على توفير الإقامة الآمنة للنزلاء والعاملين وحظر خدمة البوفية، والاعتماد على قوائم محددة سابقًا وحظر تقديم الشيشة، وقياس درجات الحرارة لرواد المطعم بصفة دائمة.
وكذلك توفير عيادة وطبيب في حالات الضرورة القصوى إذا أصيب حد من النزلاء أو العاملين، والتأكد من جودة أدوات الوقاية الشخصية ومواد التعقيم المستخدمة وعدم التعامل إلا مع الشركات المعتمدة من وزارة الصحة.

والتأكيد على عدم إقامة حفلات سواء العادية أو حفلات الزفاف وحظر جميع أنواع النشاط الليلي وتخصيص مكان للحجر الصحي في حالة الاصابات المؤكدة وحالات الاشتباه.

وبالفعل تقدم 170 فندقا على مستوى الجمهورية بالطلب للحصول على هذه الشهادة، حصل عدد من هذه الفنادق عليها في منتصف مايو الماضي بنسبة تشغيل 25%، ومع بداية يونيو حصل عدد جديد على هذه الفنادق بنسبة عمل 50%، وتهيب وزارة السياحة والآثار بالمواطنين وشركات السياحة، قصر التعامل مع الفنادق التي حصلت على شهادة السلامة الصحية دون غيرها.

ويبلغ إجمالي عدد الغرفة الفندقية التي تعمل في مصر بشكل عام 205 آلاف غرفة فندقية بجميع المدن السياحية على مستوى الجمهورية، وهناك 100 ألف غرفة تحت الإنشاء بعدد من المناطق السياحية.

في حين وصل حجم خسائر السياحة في مصر خلال الشهريين الماضيين بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، مع حالة الحظر الجزئي التي فرضتها الحكومة من ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من تفشيه، ما يقرب من 2 مليار دولار.

مدير أحد الفنادق: تخصيص دور للعزل الصحي وتوفير طبيب خاص أساس الحصول على الشهادة

قال أحمد عوض، مدير أحد الفنادق الحاصلة على شهادة السلامة الصحية المعتمدة بمحافظة أسوان، أنه بعد قرار وزير السياحة والآثار أنه حان الوقت للتعايش مع فيروس كورونا المستجد وتقنين الأوضاع وعودة العمل من جديد ولكن بعد الحصول على شهادة السلامة الصحية المعتمدة من وزارة السياحة والآثار والصحة والسكان.

وأوضح أنه بدأ في معرفة الإجراءات التي يجب اتباعها وتوفيرها في الفندق الخاص به والتي تمكنه من فتحه من جديد، وعودة العمل لطبيعته، بشكل آمن على النزيل وعلى العاملين.

أضاف أنه بمجرد تنفيذ كافة هذه الاجراءات والمتمثلة في وجود بوابة تطهير وضرورة توفير القفازات الطبية والكمامات، وكذلك أدوات التعقيم الموجودة في كل دور، وتم تعقيم الفندق من خلال شركة معتمدة من وزارة الصحة والسكان.

وذكر عوض أن الفندق تعاقد مع طبيب خاص في حالة وجود أي إصابات مؤكدة أو مشتبه بها لفحصها وتوفير العلاج المناسب لها، وفحصه الدوري والمستمر بشكل أسبوعي للعاملين والنزلاء، مضيفًا أنه تم تخصيص دور كامل بالفندق من ليكون مخصص للعزل في حالة الإصابات المؤكدة ووجود أجهزة تنفس.

وأشار إلى أنه بعد التأكد من استيفاء الفندق لكافة الاشتراطات المطلوبة بعد المعاينة من الجهات المختصة، تمت الموافقة على إعادة العمل من جديد بشكل رسمي وعلى وجود متابعة دورية للالتزام بهذه الإجراءات.

وأكد عوض أن إعادة العمل بالفنادق من جديد يُعد عاملا نفسيا جيدا للنزلاء خاصة في ظل هذه الأزمة، وكذلك بالنسبة للعاملين عقب عودتهم للعمل من جديد.

مديرة فندق بالقاهرة: فتحنا المطاعم وفي انتظار استقبال النزلاء والزائرين

قالت هايدي عمران، المديرة المناوبة بأحد الفنادق الحاصلة على الشهادة بمحافظة القاهرة: إن الفندق نفذ كافة المعايير التي تطلبها الحصول على شهادة السلامة الصحية وتقدم بها في بداية يونيو من العام الحالي، وبالفعل حصل عليها منذ يوم تقريبًا، وبداية افتتاحه ستكون من المطاعم التي افتتحت بشكل رسمي بالفعل.

أوضحت هايدي أن من هذه المعايير والاجراءات التي تم تطبيقها تعقيم الحقائب منذ بداية دخولها، وقياس درجة حرارة النزيل، ووضع علامات التباعد الاجتماعي على أرضية الفندق بالكامل وفي المصاعد كذلك، واستخدام القلم المخصص لملأ الإجراءات لمرة واحدة فقط ثم يتم التخلص منه.

وأضافت أنه عقب خروج كل نزيل من الغرفة يتم غلقها لمدة 12 ساعة لتعقيمها بالكامل، وتعقيم كافة الادوات المستخدمة داخل الغرفة، وكذلك الحال بالنسبة إلى الموظفين بارتدائهم للكمامات والقفازات الطبية، مؤكدة تخصيص دور كامل للعزل الصحي في حالة التأكد من الإصابة التامة أو الاشتباه بأحد الحالات، وكذلك التعاقد مع طبيب متخصص متواجد داخل الفندق على مدار 24 ساعة للفحوصات الدورية للموظفين والنزلاء بصفة منتظمة.

رئيس اتحاد الغرف السياحية: بدون شهادة السلامة الصحية لن نستقبل أي زائر داخليًا أو خارجيًا

أكد إلهامي الزيات، رئيس الاتحاد العام للغرف السياحية، أن إعادة فتح الفنادق من جديد وفق معايير وشروط شهادة السلامة الصحية، هو رسالة نؤكد بها اتباعنا للإجراءات الوقائية، لأن بدونها لن نستقبل أي زائر سواء داخلي أو من خارج مصر.

وأوضح الزيات أن الهدف من هذه الاجراءات تحديد خسارة الفنادق، ففي ظل هذه الظروف لن تحقق المكاسب المرجوة، لذلك يُفضل تحديد خسارتها، لأنه في حالة الإيقاف التام للفنادق وعملها ستخسر خسارة تامة.

وأشار إلى أن اتباع هذه الإجراءات سيتيح الفرصة أمام الزائر من داخل مصر على الاطمئنان بشكل تام من أنه يمكنه الخروج بشكل آمن في هذه الفنادق، أما الزائر الأجنبي فذلك وفقًا له هل يرى أن مصر أصبحت آمنة للسفر إليها كسياحة خارجية.

وأضاف الزيات أن الشروط التي وضعتها مصر لاستقبال الأفواج السياحية ليست قاسية مثل الدول الأخرى، وذلك لقلة عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد على عكس باقي الدول، موضحًا أن هذه الشهادات المعتمدة والإجراءات المتبعة ستكون رسالة أن مصر جاهزة لاستقبال السياح من جديد حتى تسمح الدول الأخرى بالعودة من جديد، وترى أن مصر آمنة وتتبع إجراءات السلامة.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدستور

0 تعليق