الوحدة الاخباري - ما هي آلية إجراء الانتخابات الفلسطينية المقبلة.. الرجوب يُجيب خلال بث مشترك بين 'فلسطين والأقصى'

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شاشة نيوز - قال أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب مساء اليوم الخميس إنه تم التوافق مع قيادة حركة حماس على إجراء الانتخابات الفلسطينية متتابعة، مجلس تشريعي، تليها الانتخابات الرئاسية، ثم انتخابات المجلس الوطني.

وأضاف الرجوب في مقابلة مع فضائية "الأقصى" التابعة لحركة حماس أن الانتخابات ستكون على أساس التمثيل النسبي، ووفق تدرج مترابط لا يتجاوز الـ6 أشهر.

وتابع الرجوب "توافقنا أن الانتخابات بالتمثيل النسبي هي الطريق لبناء النظام السياسي وتحقيق الشراكة السياسية".

وأشار إلى اللقاء الذي عقده مع قيادة حركة حماس في السفارة الفلسطينية بتركيا، قائلا "أجرينا حوارا وطنيا استراتيجيا مكثفا في القنصلية الفلسطينية في اسطنبول وتوصلنا لرؤية واضحة لآليات بناء الشراكة الوطنية من خلال انتخابات وفق التمثيل النسبي، حيث نستطيع الانتخاب، وبالتوافق حيثما لا نستطيع".

ولفت الرجوب إلى أنه تم خلال الأيام الماضية تطوير آليات لبناء الشراكة من خلال انتخابات عامة وفق التمثيل النسبي.

وبين أنهم بانتظار دعوة الرئيس محمود عباس للأمناء العامين للفصائل الفلسطينية لإقرار المبدأ وتثبيت الآليات ابتداء من إصدار المرسوم الرئاسي وحتى المرحلة النهائية.

وأردف "المطلوب عقد اجتماع خلال أسبوع للأمناء العامين للاتفاق على آليات مواصلة مسيرة بناء الشراكة الوطنية المرتكزة على مشروع الدولة ومشروع المقاومة الشعبية لمواجهة صفقة القرن والضم والتطبيع والاحتلال".

وأوضح أن "المرحلة الأولى جزء من المجلس الوطني، لما يتمتع به أعضاء المجلس التشريعي من عضوية أصيلة في المجلس الوطني، وهذا شكل نقلة في الحوار الوطني".

ولفت الرجوب إلى أن الرئيس محمود عباس أكد لوفدي المصالحة من فتح وحماس في مكالمة جماعية أنه لن يعارض ما تم التوافق عليه.

ونبه إلى أنهم حصلوا على مباركة قيادات كافة الفصائل لما تم التوافق عليه في تركيا.

وقال الرجوب إن "على شباب فتح وحــمـــاس أن يستعدوا لمرحلة جديدة من العمل السياسي المشترك". مضيفا: سنحترم نتائج الانتخابات مهما كانت نتائجها.

وبين أن "اللقاء التاريخي" الذي جمعه بنائب رئيس المكتب السياسي لحماس صالح العاروري في بداية تموز/يوليو الماضي "كسر كل الحواجز".

ولفت إلى أن لقاء الأمناء العامين الذي عقد قبل أسبوعين "حقق رؤية استراتيجية لموقفنا السياسي وتطلعنا لإقامة الدولة الفلسطينية".

وأكد الرجوب أنه " لم تبارك أي دولة عربية اجتماع الأمناء العامون وما اتفقت عليه الفصائل، والعواصم العربية أغلقت بوجهنا". معتبراً أنه لأول مرة فلسطين تتوحد على ارض فلسطين برعاية فلسطينية وقرار فلسطيني.

وحول الموقف الميداني لمواجهة التحديات في المرحلة المقبلة، قال الرجوب "نرى في المقاومة الشعبية من ناحية الشمول السياسي والاجتماعي الخيار الأمثل في هذه المرحلة".

وحول نتائج الانتخابات، أكد الرجوب أن فتح متمسكة بمخرجات الانتخابات التشريعية التي "يجب أن تُشكل حكومة ائتلاف وطني".

وفي نهاية اللقاء اعرب الرجوب عن أمله بأن يتم بث المقابلة على تلفزيون فلسطين لأهمية التوقيت.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : شاشة نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق