عاجل

منوعات : فوائد الزعفران للحامل

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخر الاخبار من موقع الوحدة الاخباري

هناك إعتقاد ف بعض الثقافات بأن هناك العديد من فوائد الزعفران للحامل وان تناول الزعفران أثناء الحمل يساعد في منح المرأة الحامل و الجنين العديد من الفوائد، لذلك فإن الناس ينصحون النساء الحوامل بتناول الزعفران أثناء الحمل سواء عن طريق مزجه في الحليب أو بعض الأطعمة الأخرى.

الزعفران هو أحد أغلى أنواع التوابل في العالم، و هي يشبه الخيط بلون أحمر – ذهبي مميز للغاية و يتم إستخراجه من هرة الزعفران. و تساهم الزهرة الواحدة بثلاثة خيوط فقط من الزعفران، و يستغرق إنتاج الرطل الواحد منه ) أقل من نصف كيلوجرام ) منه حوالي 14000 خيط منه، لذلك فهو يحتاج لمجهود كبير في الحصاد و هذا السبب في أنه أحد أغلى التوابل في العالم.

و يعتبر الزعفران مفيد للغاية، حيث أنه بالإضافة إلى إستخدامه في الطعام فإن له العديد من الفوائد الصحية مثل التغلب على مشكلات الهضم و غيرها من الفوائد المتنوعة. كما يمكن إستخدامه في مستحضرات التجميل حيث يعمل كمهدئ للبشرة و يساعد البشرة على إستعادة إشراقها و توهجها بشكل ملحوظ

و يحتوي الزعفران على العديد من العناصر الغذائية المتنوعة مثل البروتينات و الكربوهيدرات و الكالسيوم و الحديد  و المغنيسيوم و الفوسفور و البوتاسيوم، هذا بالإضافة لبعض المركبات الكيميائية و التي لها خصائص مضادة للأكسدة و مضادة للإلتهابات و مهدئة مثل الصافرانال و الكروسين و غيرها.

هل تناول الزعفران آمن أثناء الحمل ؟

يعتبر تناول الزعفران آمن تماماً أثناء الحمل بشرط تناوله بكميات قليلة و معتدلة، حيث أن تناول الكثير منه قد يؤدي إلى تقلصات الرحم و نقص الصفائح الدموية و النزيف و حتى الإجهاض. لذلك يمكن للمرأة الحامل تناول الزعفران أثناء الحمل و لكن بإعتدال.

فوائد الزعفران للحامل

عند تناوله بكميات صغيرة، يمكن أن يقدم الزعفران بعض الفوائد للمرأة الحامل بسبب خصائصه الطبية المميزة، و تشمل هذه الفوائد ما يلي :

1- يساعد الزعفران للحامل على تحسين عملية الهضم

وجدت دراسة أجريت على الزعفران و نشرت في عام 2013 أن الخصائص القابضة للزعفران تساعد في تطهير الجهاز الهضمي و تحسين عملية تدفق الدم و زيادة الشهية و دعم الجهاز الهضمي.

2-  يحفاظ الزعفران للحامل على ضغط الدم

يؤكد خبراء الصحة أن الزعفران يحتوي على بعض المكونات الفعالة مثل الكروسين و الصفرانال، و اللذان يساعدان على التحكم في ضغط الدم، و هذا يساعد على خفض ضغط الدم المرتفع خلال الحمل مما يقلل من خطر الإصابة بتسمم الحمل.

3- يقليل الزعفران للحامل من الآلام و التشنجات المصاحبة للحمل

تتمدد العضلات و العظام في جسم المرأة و ذلك لتلائم نمو الجنين، و هذا قد يسبب بعض التقلصات و آلام المفاصل و المعدة. و يمكن أن تساعد الخصائص المضادة للتشنجات و التقلصات في الزعفران على تهدئة هذه الآلام و التشنجات المزعجة.

4- يساعد الزعفران للحامل على الشعور بالإسترخاء و النوم

العديد من النساء الحوامل تشتكي من الحصول على ما يكفي من النوم خلال فترة الحمل، لذلك يمكن الإعتماد على الزعفران للشعور بالإسترخاء و النوم بشكل جيد، حيث تساعد خصائص الزعفران المهدئة في التغلب على الأرق و مساعدة الجسم على الإسترخاء و النوم دون توتر.

5- يحسن الزعفران للحامل الحالة المزاجية

تعتبر تقلبات الحالة المزاجية خلال فترة الحمل أحد أكثر الأمور شيوعاً لدى النساء الحوامل، و يعمل الزعفران كمضاد رائع للإكتئاب و الذي يساعدك في تحسين الحالة المزاجية المتقلبة خلال هذه الفترة.

6- يحافظ الزعفران للحامل على صحة القلب

وفقاً لبعض الدراسات التي أجريت على الزعفران، فإن خصائصه المضادة للأكسدة و المضادة للإلتهابات تساعد في الحفاظ على مستويات الكوليسترول في الدم و بالتالي الحفاظ على صحة الشرايين و الأوعية الدموية و القلب.

7- يسهل الزعفران للحامل عملية الولادة

تناول الزعفران خلال الولادة يؤثر على تقلصات الرحم، و هذا يساعد في الحصول على ولادة أسهل و يخفف من الشعور بآلام الولادة.

متى يمكنك تناول الزعفران أثناء الحمل ؟

يعتقد العديد من خبراء الصحة أن تناول المرأة الحامل للزعفران قد يكون أفضل خلال الثلث الثاني من الحمل، و يفضل أن يكون بداية من الشهر الخامس ( و هو الوقت الذي يبدأ فيه الطفل بالحركة داخل الرحم).

و تنضح المرأة الحامل بتناول كمية قليلة من الزعفران يومياً حوالي 20 – 30 ملليجرام ، حيث قد يتسبب تناول الكثير من الزعفران في ظهور بعض الآثار الجانبية غير المستحبة.

الزعفران للحامل

الزعفران للحامل

ما هي الآثار الجانبية في الزعفران للحامل

يمكن أن يكون الزعفران ضار بالمرأة الحامل عند تناوله بكميات زائدة عن الحد، و تشمل الآثار الجانبية للإفراط في تناوله ما يلي

  • الولادة المبكرة أو الإجهاض : حيث قد يؤدي تناول الكثير من الزعفران إلى زيادة درجة حرارة الجسم، و قد يتسبب ذلك في الولادة المبكرة أو حتى الإجهاض، لذلك من الأفضل الإلتزام بتناول الكمية المحددة منه يومياً و عدم تناول المزيد.
  • بعض التأثيرات الأخرى : قد يتسبب الزعفران في إصابة بعض النساء الحوامل بالنزيف، القيء و الغثيان و الإسهال.

طرق مختلفة لتناول الزعفران للحامل

فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك الإعتماد عليها لإضافة الزعفران إلى نظامك الغذائي أثناء الحمل :

  • حليب الزعفران : حيث تعتبر الطريقة الأكثر شيوعاً بين النساء الحوامل لتناول الزعفران. فقط أضيفي خيوط قليلة من الزعفران إلى كوب الحليب و تناوليه مرة يومياً.
  • إستخدامه كتوابل للطعام : يمكن أيضاً إضافة الزعفران إلى طعامك الذي تتناوله، فقط ضعي خيطين أو ثلاثة في الحساء أو على الأرز الذي تتاولينه.
  • النقع : حيث يتم نقع بعض الخيوط و إضافة الماء أو الحليب الدافيء إليها، و تترك لمدة 15 دقيقة ثم تتناوله.
  • طريقة عمل مشروب الزعفران بالليمون

نظراً لأن الزعفران من التوابل باهظة الثمن، فقد تشتري أحد الأنواع المغشوشة منه، لذلك من الأفضل شراء الزعفران من علامة تجارية مشهورة أو من متجر موثوق لضمان الحصول على منتج عالي الجودة. يمكنك تخزين الزعفران في وعاء محكم الغلق و وضعه في مكان مظلم حتى لا يتأثر بالضوء و الحرارة.

الزعفران هو أحد التوابل الرائعة المذاق و التي تضيف إلى أطباق الطعام نكهة مميزة، و يمكنك تناوله بأمان أثناء فترة الحمل و لكن بكميات قليلة و يفضل أيضاً تناوله بداية من الشهر الخامس بعد انيصبح الحمل مستقراً.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : ثقف نفسك

أخبار ذات صلة

0 تعليق