اخبار العالم سرطان الثدي: المصابات فوق 65 عاماً يجب أن يخضعن لاختبار الجينات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يجب أن يتم تقديم اختبار جينات السرطان الوراثية لمعظم النساء المصابات بسرطان الثدي بعد سن الـ 65 عاماً، وفقاً لدراسة جديدة، نشرت في مجلة علم الأورام السريرية، أجراها فيرجوس كاوتش، الحاصل على الدكتوراه، من مركز مايو كلينك للسرطان، مع شركاء من كاريرز كونسورتيوم.

 

الدكتور فيرجوس كاوتش
الدكتور فيرجوس كاوتش

 

بداية، يقول الدكتور كاوتش إن النساء فوق 65 عاماً نادراً ما يتأهلن لاختبار جينات السرطان الوراثية؛ بناءً على إرشادات الاختبار الحالية؛ لأنه يُعتقد أنهن يظهرن معدلات منخفضة من الطفرات الجينية في جينات سرطان الثدي.

ويوضح الدكتور كاوتش: "لم تبحث معظم الدراسات التي أجريت على جينات سرطان الثدي في أمر النساء الأكبر سناً، اللاتي شُخِّصنَ بالمرض فوق سن 65 عاماً". ويضيف أن هذه الدراسات اختبرت النساء بتاريخ عائلي قوي للإصابة بسرطان الثدي أو سرطان المبيض في الأساس، وليس النساء المصابات بسرطان الثدي عامة. من خلال دراسة النساء الأكبر سناً المصابات بسرطان الثدي عامة، يهدف الباحثون إلى تحديد ما إن كان ينبغي إجراء اختبار الجينات لأولئك النساء بشكل روتيني.

ويتابع الدكتور كاوتش: "لم نكن متأكدين مما ستسفر عنه هذه الدراسة الخاصة بسرطان الثدي لدى النساء الأكبر سناً، لكن نتائجنا تدعم إجراء الاختبار على نطاق أوسع، بغض النظر عن العمر أو تاريخ العائلة".

تابعي المزيد:فحوصات أساسية تحتاجها كل امرأة

 

نتائج الدراسة

سرطان الثدي
سرطان الثدي

عمد الباحثون إلى تقييم النساء المصابات بسرطان الثدي بعد عمر 65 عاماً، وطابقوا بين النساء غير المصابات ضمن مجموعة كبيرة من السكان في دراسة كاريرز من حيث العمر والعِرق والمجموعة الإثنية.

يقول الدكتور كاوتش: "وجدنا أن الطفرات في الجينات الفعّالة في خطر الإصابة بسرطان الثدي كانت موجودة لدى 3.2% من النساء المصابات بسرطان الثدي".

وعندما نظر الباحثون فقط في جينات سرطان الثدي مرتفعة الخطورة، وتشمل: BRCA1 وBRCA2 وPALB2، وجدوا أن 1.35% من النساء المصابات بسرطان الثدي كان لديهن طفرات، وأن أكثر من 2.5% من النساء المصابات بسرطان الثدي السلبي لمستقبلات هرمون الإستروجين معرضات لطفرات مرتفعة الخطورة، بغض النظر عن أعمارهن.

وتابع الدكتور كاوتش: "نظراً إلى أن تكرار الطفرات بنسبة 2.5% غالباً ما يستخدم للحث على إجراء اختبار الجينات، فإن هذه النتائج تشير إلى أن جميع النساء المصابات بسرطان الثدي السلبي لمستقبلات هرمون الإستروجين - وربما جميع النساء المصابات بسرطان الثدي، بما في ذلك النساء المُشخَّصات فوق سن 65 عاماً - يجب أن يخضعن لاختبار سرطان الثدي الوراثي".

ويؤكد الدكتور كاوتش أيضاً أن النساء فوق 65 عاماً المصابات بطفرات مرتفعة الخطورة قد يستفدن من العلاجات الاستهدافية، وتقييم المخاطر المحسّن لسرطان الثدي الثانوي. ويضيف أن أفراد عائلات هؤلاء النساء قد يستفيدون أيضاً من تقييم المخاطر.

تابعي المزيد: أسباب كثرة النوم عند النساء قد تشي بوجود مشكلة صحية

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : سيدتي اخبار

أخبار ذات صلة

0 تعليق