اخبار العالم دوة تثقيفية عن سرطان الثدي في أمانة الشرقية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تزامنا مع شهر أكتوبر، شهر التوعية العالمي بسرطان الثدي، الذي تحرص فيه الجهات الحكومية، والخاصة،على تنظيم العديد من الفعاليات، التي تسهم في رفع مستوى التوعوية، والتثقيف الصحي، لدى النساء، حرصت امانة المنطقة الشرقية، ممثلة في إدارة التواصل الداخلي، على تنظيم ندوة تثقيفية، على مسرح الامانة، حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، بالتعاون مع إدارة التجمع الصحي في الشرقية، وذلك ضمن الشراكة المجتمعية.

حيث ألقت المحاضرة الدكتورة نور النعيمي مديرة مركز مي الجبر للكشف المبكر عن أورام سرطان الثدي بالمنطقة الشرقية، والتي تناولت في حديثها، عدد من المحاور المهمة، التي تساعد في الحد من الإصابة بالمرض، بجانب تقديم الإرشادات اللازمة، والتعريف بوسائل الوقاية، وعوامل الإصابة، وأهمية الاكتشاف، والتشخيص، والمعالجة، وإعادة التأهيل، ومراحل الكشف المبكر. 

وأشارت النعيمي إلى أن الاكتشاف المبكر للمرض يعطي المصاب خيارات أكثر للعلاج، ويؤدي إلى ارتفاع معدل الشفاء بإذن الله، حيث قالت:"معدل التعافي، من المرض عند اكتشافه، في مراحله الأولى قد تصل نسبته إلى نحو 97 بالمئة، وهذا مؤشر كبير يساعد المريض، في الشفاء من المرض.

من جهتها أشارت أماني الفريدي، مديرة إدارة التواصل الداخلي أن الأمانة حرصت على تفعيل الشراكة المجتمعية، مع الجهات الحكومية، والخاصة وحيث قالت:" نسعى إلى تقديم رسالة نبيلة يستفيد منها كل أفراد المجتمع، وهي نشر التوعية الصحية وأهميتها عبر تفعيل البرامج التثقيفية.

وأشادت بدور الأمانة الذي بدأ منذ مطلع شهر أكتوبر الحالي، بنشر رسائل توعوية عن سرطان الثدي للموظفات العاملين بالأمانة من خلال رابط إلكتروني دشنته يمكن الراغبات في الكشف المبكر عن المرض، بالتسجيل للحصول على مواعيد طبية تساعدهم في الكشف عن المرض.

وتم في نهاية الندوة تكريم الدكتورة نور النعيمي نظير مشاركتها الفاعلة.

 

 

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : سيدتي اخبار

أخبار ذات صلة

0 تعليق