اخبار العالم : "الحرة" في القامشلي.. والكاميرا توثق شهادات النازحين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رصدت "الحرة"، الخميس، عشرات المدنين وهم يفرون من القامشلي باتجاه الحسكة على أثر الهجوم التركي الذي يستهدف مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في شمال شرقي سوريا.

ووثقت كاميرات الحرة عشرات السيارات والشاحنات التي تقل عائلات تفر من مدينة القامشلي، وسط استمرار الهجوم الذي بدأته تركيا الأربعاء، وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى بصفوف المدنيين.

وتحدث بعض النازحين، وغالبيتهم من الأكراد، عن قصف عنيف ومواجهات ضارية دفعتهم للهرب، بالإضافة إلى خشيتهم من التعرض لتصفية عرقية على غرار ما حصل في عفرين حين سيطرت عليها القوات التركية والفصائل المسلحة الموالية لأنقرة.

ويتوجه النازحون، وفق تأكيداتهم للحرة، إلى مدينة الحسكة وريفها، وسط تحذيرات من 14 منظمة إنسانية وإغاثية من حدوث أزمة إنسانية جديدة في شمال شرقي سوريا، حيث يعيش 1,7 مليون شخص وفق الأمم المتحدة.

ونبّهت المنظمات، وبينها "كاير" ومرسي كور وأوكسفام ولجنة الإنقاذ الدولية والمجلس الدنماركي للاجئين في تقرير، من أن "ما يقدر بـ450 ألف شخص، يقيمون في عمق خمسة كيلومترات عند الحدود السورية التركية، في خطر ما لم تمارس كل الأطراف أقصى درجات ضبط النفس وتعطي الأولوية لحماية المدنيين".

وأبدت خشيتها من أن يؤدي تصاعد وتيرة العنف إلى وقف تقديم المساعدات الإنسانية للعدد الأكبر من المدنيين.

وقالت في بيان إن "الاستجابة الإنسانية المنقذة للحياة ستصبح مهددة إذا أجبرت حالة عدم الاستقرار وكالات الإغاثة على تعليق أو تغيير مواقع موظفيها وبرامجها، وهو ما يحصل بالفعل".

وحذّرت منظمة إنقاذ الطفل "سايف ذي تشيلدرن"، في بيان منفصل، من "كارثة إنسانية وشيكة"، مشيرة إلى المخاطر التي يواجهها الأطفال في عداد موجات النازحين الأخيرة.

وذكرت أن آلاف المدنيين في المنطقة سبق أن نزحوا لمرات عدة منذ اندلاع النزاع، مشيرة إلى أنهم "مع اقتراب فصل الشتاء، سيواجهون تحديات إضافية أثناء بحثهم عن مأوى".

ومع تهديد تركيا بالتقدم إلى عمق شمال شرقي سوريا، حذّرت لجنة الإنقاذ الدولية، الأربعاء، من أن الهجوم قد يؤدي إلى نزوح أكثر من 300 ألف شخص.

الخبر | اخبار العالم : "الحرة" في القامشلي.. والكاميرا توثق شهادات النازحين - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : قناة الحرة ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق