اخر الاخبار - صلاة الجمعة في مسجد الدولة الكبير

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخر الاخبار اليوم

تابعنا باهتمام فرحين ومسرورين من خلال النقل المباشر على الهواء مباشرة من تلفزيون الكويت لخطبة وصلاة الجمعة المباركة في مسجد الدولة الكبير ونحن هنا نتقدم بخالص الشكر والتقدير لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بوزيرها الدكتور فهد العفاسي وجميع العاملين في الوزارة على المبادرة الطيبة لصلاة الجمعة بالخطبة والصلاة في مسجد الدولة الكبير والتي كانت فعلاً خطبة مختصرة من خطيب المسجد تماشياً مع الإجراءات الصحية لوباء فيروس الكورونا لعدم البقاء في المسجد وقتاً طويلاً قبل صلاة الجمعة وبعد الصلاة .
ونحن هنا نبدي ملاحظاتنا وليس نقدنا لأن في الأمور الدينية لا يجب أن تنتقد لعل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تأخذها بعين الاعتبار في صلوات الجمعة القادمة في مسجد الدولة الكبير .
فأول هذه الملاحظات أن تعليمات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالإجراءات اللازمة لصلاة الجمعة في مسجد الدولة الكبير تقتصر على العاملين في المسجد فقط مع طبعاً خطيب المسجد والمؤذن ولكننا لاحظنا هناك بعض المصلين ولا نقلل من حرصهم على صلاة الجمعة من غير العاملين في المسجد يتصدرون الصفوف الأمامية مع الالتزام بلبس الكمامات الوقائية ما عدا هناك من لم يلبس الكمامات الوقائية.
وملاحظتنا الثانية أن هناك على ما نعتقد هناك مجموعة من حراس المسجد بلباسهم المميز كحراس للمسجد يتجولون وواقفين وراء المصلين وماسك كل واحد هاتفه النقال بيده يتحدث فيه مع أن خطيب المسجد يلقي خطبته على المصلين وحتى إقامة الصلاة ولم نرهم يصلون مع المصلين .
بل ظلوا واقفين ويتحركون بالمشي أحياناً خلف المصلين إلى أن انتهت خطبة وصلاة الجمعة ولا نعرف ما هو دورهم في ذلك القصد منه مع أن جميع المصلين ملتزمين بإجراءات الصلاة ولابسين الكمامات الوقائية وبعيدين عن بعضهم البعض وكل واحد يصلي على سجادته الخاصة التي أحضرها معه .
ويا ليت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية توضح ذلك للمشاهدين لخطبة وصلاة الجمعة المنقولة من تلفزيون الكويت على الهواء مباشرة حيث يصل هذا البث المباشر إلى بعض الدول الخارجية وربما يتساءلون مثل ما نتساءل .
إلى جانب الأخوة المصورين للخطبة والصلاة يصلون مع المصلين والنقل المباشر بالتصوير التلفزيوني مستمر بعكس الأخوة الذين تحدثنا عنهم لم يصلوا مع المصلين.
قبل الختام :
هناك ملاحظة أيضاً لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أنها لو أعلنت أن المساجد التي يتم الصلوات الخمس فيها ما عدا صلاة الجمعة مغلقة في صلاة الظهر الجمعة مكتفية بآذان الظهر الذي فعلاً جميع المساجد قام المؤذنون بآذان الظهر مع النداء (ألا صلوا في بيوتكم .. ألا صلوا في رحالكم) حتى لا يذهب المصلون المتعودون على صلاة الظهر في كل يوم إلى المسجد ليجدونه مغلقاً سواء بسياراتهم أو بالمشي على أقدامهم في هذا الجو الحار خاصة كبار السن والعاجزين عن المشي .
نتمنى أن تقوم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالإعلان بوسائل الإعلام المحلي والموقع الالكتروني للوزارة حتى لا يذهب المصلون إلى المسجد في ظهر يوم الجمعة ليجدوه مغلقاً .
إننا نرى منعاً للإحراج بعدم السماح للمصلين الذين يذهبون لصلاة الجمعة من غير العاملين في المسجد حسب إجراءاتكم أن يظل مسجد الدولة الكبير مغلقاً من صباح يوم الجمعة إلى أن تنتهي الصلاة في المسجد حتى لا يأتي أي من المصلين إلى المسجد من غير العاملين مثل ما رأينا في صلاة الجمعة في يوم أمس حيث كان هناك بعض المصلين من غير العاملين في المسجد ونحن لا نلومهم لأنهم حريصون على صلاة الجمعة في المسجد الكبير وذهبوا إليه ليجدوه مفتوحاً فدخلوا للصلاة مع المصلين .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
[email protected]

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن الكويتية

أخبار ذات صلة

0 تعليق